اغلاق

كفرقرع: تعبيد شارع الظهرة وردود فعل ايجابية من الاهالي

أعلن مجلس محلي كفرقرع امس الأحد أنّه باشر وبتمويل مشترك من المجلس المحلي واتحاد مياه وادي عارة، بأعمال تعبيد شارع الظهرة بعد أن أنهى جميع اعمال التطوير


مجموعة صور من المكان (تصوير: المجلس)

والصيانة بالشارع والتي بدأت من بيت المرحوم محمود حيدر زحالقة شمالا وحتى مسجد ابو بكر الصديق جنوبا.
واشار المحامي حسن  محمد عثامنة، رئيس المجلس المحلي، الى أنّ " تعبيد شارع الظهرة يأتي ثمرة الجهود المشتركة والتعاون المشترك ما بين مجلس محلي كفرقرع واتحاد مياه وادي عارة لتطوير البنية التحتية في كفرقرع"، وقال إنّ :"أعمال التطوير في شارع الظهرة وتعبيده تندرج ضمن الخطة واسعة النطاق التي تهدف الى تطوير وتحسين شبكة المواصلات والبنية التحتية في كفرقرع لرفاهية وسلامة وراحة المواطنين".
كما وناشد رئيس المجلس سكان الحي وأهالي القرية الحذر والانتباه عند المرور من مكان العمل، واعدا أن ينهي المقاول اعمال التطوير والتعبيد في أسرع وقت ممكن.
كما وشكر المحامي حسن عثامنة أهالي حي الظهرة على تعاونهم ودعمهم الكبير لاخراج هذا المشروع حيز التنفيذ.

انجاز مشروع طيب ومبارك
الشيخ محمود عبد الجبار ابوعطا خطيب مسجد ابو بكر الصديق أعرب عن سعادته بانجاز هذا المشروع , وقال :"نتقدم بشكرنا الجزيل للمجلس المحلي في بلدنا العامرة كفر قرع ،  وفي مقدمته رئيس المجلس  المحلي المحامي حسن محمد عثامنة على مشروع تعبيد شارع الظهرة  ، الذي يبدأ من بيت المرحوم محمود حيدر زحالقة وحتى مسجد ابو بكر الصديق، المشروع الذي يخدم اهالي الحارة وزوار مسجد ابو بكر الصديق وعموم اهالي بلدنا الحبيب ونشكر كل من ساهم بانجاح هذا المشروع المبارك ، المحامي انور زحالقة- نائب رئيس المجلس ،  والأخ وليد كناعنة القائم بأعمال الرئيس، وكذلك قسم الهندسة متمثلا بالاخ عبد الفتاح ابو عطا ،  والسيد حسين محاميد مدير شركة مياه ولدي عارة والمراقب  عبد الله عرباسي ، والمقاول المنفذ خالد سعد عسلي ,كما ونشكر اهالي حارة الظهرة والأهالي على سعة صدرهم ومساهمتهم في إنجاح المشروع على أحسن صورة .
لقد وعد رئيس المجلس المحلي وفدا من حارة الظهرة ومسجد ابو بكر الصديق خلال جلسة عمل في مكتب رئيس المجلس قبل شهور بتعبيد الشارع على أحسن صورة وابهاها ، وها نحن اليوم نرى تحقيق وانجاز هذا المشروع الطيب والمبارك، وكلنا أمل ان يتم تعبيد وشق شوارع اخرى تخدم الحارة ومسجد ابو بكر الصديق والمصلين فيه في جميع الأوقات والصلوات وصلاة الجمعة ، خاصة ونحن على اعتاب شهر رمضان ، الذي يقبل الناس فيه رجالا ونساء وأطفالا على الصلوات في المساجد وبالذات صلاة التراويح، بوركتم وكل عام وأنتم بخير وقدما والى الامام".

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :[email protected]



لمزيد من اخبار كفرقرع ووادي عارة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق