اغلاق

نتنياهو: عندما أرسل الجنود للقتال آخذ جميع الخيارات بعين الاعتبار

أدلى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بكلمة، في المراسم الرسمية التي أقيمت اليوم في جبل هرتزل في القدس، بمناسبة احياء ذكرى قتلى حروب إسرائيل.


مجموعة صور من المراسم عممها مكتب نتنياهو

وجاء في بيان عممه المتحدث للاعلام العربي في مكتب نتنياهو: "نحن, أبناء عائلات الثكل, اضطررنا على مدار حياتنا أن نتحدث عن أعزائنا في خبر كان. أنا أيضا. هذه هي مهمة صعبة للغاية لأن جروح الماضي والفقدان لن تشفى. ليس بشكل حقيقي.
إلتقيت الأسبوع الفائت بممثلين عن سلسلة الأجيال الإسرائيلية. جميعهم يعرفون جيدا ثمن النهضة. كان الأوائل محاربو 1948 الذين فتحوا الطريق نحو أورشليم وشقوا بالنار والدم الطريق إلى استقلالنا وعاصمتنا". على حد تعبيره.
أضاف نتنياهو، بحسب البيان:" مرت قرابة سبعة عقود منذ حرب الاستقلال عام 1948. الكثير تغير في الدولة ولكن تغير أيضا القليل: حياتنا لا تزال منوطة باستعداد أبنائنا وبناتنا بتقديم التضحيات وأعلم أن هذه البطولة هي بمثابة شرط أساسي ليس لوجودنا فحسب بل أيضا لتحقيق السلام مع جيراننا ولذلك عندما أقدم على إرسال جنودنا إلى القتال – أفكر دائما بقلب ثقيل وآخذ جميع الخيارات بعين الاعتبار وأفكر بهم وبعائلاتهم. لأنني أعلم أن في بعض الأحيان, الثمن كبير".
وجاء فيما جاء على لسان نتنياهو:" إننا إخوة في السراء والضراء, في أمنيات السلام وفي آلام الحرب. الروح تلمس بروح في ميدان المعركة وفي ميدان الحياة. نعلم كيف نقدر الثمن الذي دفعه أعزاءنا من أجل جميعنا – يهود ودروز ومسلمون وبدو ومسيحيون وشركس. أتمنى الشفاء للجرحى وأتعهد بأنه لن يرتاح لنا بال إلا بعد أن نعيد مقاتلينا العزيزين هدار غولدين وأورون شاؤول إلى بيوتهما.
وهذا المساء عندما يعود علمنا ليرفرف عاليا نعلم أن دولة إسرائيل هي تحقيق حلم أجيال كثيرة وأنها مثال يحتذى به لدول العالم في إنجازاتها ورغم التهم الكاذبة التي توجه إليها إنها منارة أخلاقية لا مثيل لها في منطقتنا وفي العالم أجمع. القلب الذي انكمش سيتوسع شاكرا في عيد الاستقلال. سنؤدي جميعا اليوم وفي كل يوم صلاة لسلامة حماة وطننا وسنصون إلى الأبد ذكرى أعزائنا شهداء حروب إسرائيل. طيب الله ذكراهم إلى الأبد". نهاية البيان كما وصلنا.





لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق