اغلاق

إسرائيل تحتفل بـ‘الاستقلال‘ واستعدادات لمسيرة العودة

في الوقت الذي تحتفل فيه إسرائيل بـ "يوم الاستقلال" الـ 69، اليوم الثلاثاء، تستعد الجماهير العربية في البلاد، لإحياء مسيرة العودة الـ 20 الى قرية الكابري المهجرة، تحت


تصوير AFP

شعار "يوم استقلالهم يوم نكبتنا".
وكانت الليلة الماضية قد شهدت احتفالات في البلدات اليهودية في مختلف مناطق البلاد، بمناسبة "يوم الاستقلال"، تستمر اليوم، تخللها اطلاق العاب نارية، فيما يخرج الكثيرون للاحتفال في أحضان الطبيعة.
وكان الايذان بالاحتفالات، قد بدأ مساء امس الاثنين، مع اسدال الستار على احياء ذكرى قتلى الحروب الإسرائيلية، اذا شهد "جبل هرتسل"  في القدس، مراسم احتفالية بحضور رئيس الدولة رؤوبين ريفلين ورئيس الحكومة بنيامين نتنياهو والعديد من الوزراء والمسؤولين. وبعد القاء عدة كلمات لممثلي الأطراف المختلفة المشاركة في الاحتفالات، توجه 14 شخصا لإيقاد "شعلة الاستقلال"، من بينهم الطبيب البروفيسور أحمد عيد من دبورية، بالإضافة الى كل من: الرياضي ولاعب كرة القدم السابق أوري ململيان, ايلي مزراحي,ايلي عمير , أمنون شعشوع , دينا سماتا, حنة هنكين, الفنان يهورام جائون , ييكي ختس, ميري أرنتال, مايك ستايندهرط , الراب موشيه حاييم , دين أرجيل وفيروس سيجدوت .
ويعمل بروفيسور أحمد عيد جرّاحا مختصّا في هداسا، ويصرّح بشكل دائم بأنّه وخلال عمله يصادف يوميّا المئات من المرضى من مختلف الشرائح والفئات وهو ينظر للإنسان كانسان ولا يعنيه انتماءه ولا بأي شكل من الأشكال.  وقد تم اختيار المجموعة التي ستوقد الشعلة بتوصية اللجنة الجماهيريّة.

جمعية المهجرين تدعو لمسيرة العودة الى الكابري تحت شعار: "يوم استقلالهم يوم نكبتنا"
من جانبها، وتحت شعار "يوم استقلالهم يوم نكبتنا"، دعت جمعية الدفاع عن حقوق المهجرين، في  بيان لها وصلت نسخة عنه الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما الى اكبر مشاركة في مسيرة العودة اليوم الثلاثاء.
ومما جاء في البيان، الذي سبق انا نشرناه كاملا في خبر منفصل، الاثنين، :" 69 عاما مرت على نكبة شعبنا الفلسطيني وملايين اللاجئين الفلسطينيين لا يزالون مشتتين في مخيمات اللاجئين في الوطن والشتات، محرومين من ممارسة حقهم الطبيعي في العودة والعيش على أراضيهم وفي قراهم ومدنهم. وبين عام وآخر، تتعرّض قضية اللاجئين إلى محاولات شتّى لشطبها من الوجود سواءً من خلال اشتراط إسرائيل التخلي عنها في المفاوضات العقيمة، أو الإمعان في محاولات توطين اللاجئين في الدول التي يقيمون فيها، والتنكّر لحقوقهم التي أقرّها القانون الدولي، في وقت تواصل فيه إسرائيل مخططاتها الاجرامية لشطب قُرانا ومدننا المهجّرة من الخارطة والاستيلاء على أراضيها ومحاولة طمس هويتنا القومية وتشويه ذاكرتنا الجماعية".

"الكابري تناديكم "
ومما جاء في البيان أيضا:" لأن الجليل جزء غال على قلوبنا جميعًا، فإننا نهيب بأبناء شعبنا وهيئاته الاجتماعية والسياسية المشاركةَ الفعالةَ في النشاطات التي ستنظمها الجمعية واللجنة الشعبية لمسيرة الكابري، وبالتنسيق وبدعم من لجنة المتابعة العليا، في الذكرى التاسعة والستين لنكبة شعبنا الفلسطيني، وذلك يوم الثلاثاء الموافق، 2 أيار 2017، على النحو التالي: أولا: المشاركة في الزيارات إلى القرى والمدن المهجرة في الصباح الباكر لذلك اليوم والتي ستنظمها الجمعيات واللجان الشعبية المحلية للمهجرين وأنصارهم.
ثانيًا: المشاركة في مسيرة العودة والمهرجان الذي سيتلوها على أراضي قرية الكابري حسب خارطة الوصول أدناه.
ثالثا: القدوم إلى مسيرة العودة بالحافلات والتزود بما يكفي من الماء والطعام".
وتنطلق المسيرة في تمام الساعة الثالثة صوب مكان تنظيم المهرجان السياسي والثقافي.
يشار الى ان الشعب الفلسطيني في الداخل والخارج، يحيي ذكرى النكبة بشكل رسمي في 15 مايو/ أيار من كل عام.  


صورة من ارشيف موقع بانيت وصحيفة بانوراما لمسيرة العودة



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق