اغلاق

‘لقد غيّرك الزواج‘ .. جملة تسمعها من الآخرين، هل هي حقيقة؟

كما هو معروف الزواج يبدل كل شيء، نحو الأسوأ أو نحو الأفضل فالأمر يرتبط بطبيعة العلاقة التي تجمع بين الطرفين. التغيرات هذه قد تكون واضحة تماماً،


الصورة للتوضيح فقط

وبعضها الآخر قد لا يلاحظها البعض رغم أنها تصبح جزءاً من الحياة اليومية للشريكين.

الأنا ونظرتك لشخصك
في حال لم تلاحظ ففي كل مرة تتكلم فيها عن نفسك أنت نادراً ما تستخدم «أنا» بل غالباً ما تقول «نحن». رغم أن التغيير هذا قد يبدو إيجابياً لكنه ليس كذلك لأن الغالبية وخلال السنة الأولى من الزواج تصارع أزمة الهوية، بحيث يجد كل شخص نفسه وقد تبدل لشخص آخر لا يعرفه.. فمن هو وكيف أصبح على ما هو عليه؟ ولماذا أصبح كل شيء تحت عنوان «النحن»؟

ستصبح بخيلاً ..من الناحية النظرية
خلال سنوات العزوبية ربما لم تكن ثرياً ولكنك على الأقل لم تكن تعاني مادياً كما هي الحال بعد الزواج. كل شيء كان أبسط، فما تريد الحصول عليه كنت تحصل عليه من دون تفكير مطول. لكن بعد الزواج كل شيء يتعلق بإنفاق المال يجب أن يمر خلال مراحل عدة من التدقيق من قبلك.. من الناحية النظرية قد يتم وصفك بالبخل ولكن من الناحية العملية أنت منطقي تتعامل مع الأمور كما يجب أن تتعامل معها لأن مدخولك ما زال كما هو لكن معدل إنفاقك تضاعف بعد الزواج.

ذوقك في الطعام
قد تكون زوجتك طاهية ماهرة أو قد لا تكون ولكن ذوقك في الطعام سيتبدل في كلتي الحالتين. في الحالة الاولى سيتبدل نحو الأفضل لان أطباق زوجتك «معاصرة» أكثر من أطباق والدتك. وفي الحالة الثانية ذوقك سيتبدل أيضاً لأنك لا تملك أي حلول أخرى. حليمات التذوق الخاصة بك ستعتاد على النكهة عاجلاً أم اجلاً وستصبح النكهات غير اللذيذة مقبولة. لكن الإعتياد هذا ليس بالضرورة من الأمور السيئة لأنك وفي كل مرة تتناول فيها طبقاً لذيذاً خارج المنزل فان تقديرك للطعام والنكهات سيكون مضاعفاً.

ستتعلم قراءة الأفكار
صحيح أن عقد الزواج لم يتضمن البنود التي تشترط إمتلاكك لقدرة قراءة الأفكار لكنك ستجد نفسك تحاول وبكل قواك تعلم ذلك. زوجتك ستتوقع منك معرفة ما الذي تريده من دون قوله، كما ستتوقع منك معرفة ما الذي يزعجها من دون أن تكشف لك عن السبب. في الواقع ستتوقع منك معرفة كل شيء من دون أن تقدم لك أي تلميح وفي حال لم تتمكن من معرفة ذلك فستعاقبك بالوسائل التي تتبعها عادة سواء الصمت أو الجفاء أو غيره. بشكل عام ستتمكن من تعلم قراءة الافكار من خلال ربط أنماط تصرفاتها بزعل معين.. صحيح أنك لن تصيب في كل مرة لكنك ستتقدم وتتطور.

فترة الأعياد.. معقدة جداً
فترة الأعياد التي كانت قبل الزواج فترة مرحة مريحة ستصبح معقدة للغاية وستشكل عبئاً مادياً كبيراً. المشكلة الأولى ستكون حول مكان الإحتفال بالعيد، عند والديها أو عند والديك أو أي منهما سيكون نصيبه إمضاء النهار كاملاً عندهم. بطبيعة الحال حتى ولو تم توزيع الأعياد بشكل متساوٍ بين أهلك وأهلها هناك دائماً وفي كل عيد جهة لن تكون راضية على الإطلاق.
يضاف الى ذلك واقع أن العيد الواحد سيتطلب منك جهود بدنية جبارة لان عليك القيام بزيارات عديدة وطبعاً مع كل زيارة هناك الحلويات وغيرها من الهدايا التي عليك تقديمها وبالتالي سيتطلب ميزانية خاصة به. بعد الزواج ستتمنى في بعض الاحيان لو يتم إلغاء الأعياد كافة.

دورك في العلاقة
في العلاقات يتم تحديد الأدوار بشكل تلقائي، المرأة تقوم بهذا والرجل بذلك. ولكن الـ«هذا» والـ«ذلك» يختلفان بإختلاف الشريكين ونوعية حياتهما. بشكل عام الرجل والمرأة على حد السواء يقلدان النمط الذي إعتادا عليه في منزلهما، فهو يقلد دور والده ويتوقع منها تقليدك دور إمه والعكس صحيح.. حينها سيكون هناك الإختلاف الكبير في وجهات النظر حول دور كل واحد منهما. خلال المراحل اللاحقة بعض الازواج يخرجان من «جلباب» الأهل ويتمكنا من خلق الأدوار التي تتناسب مع طبيعة العلاقة الخاصة بهما.

وزنك
سيزيد وزنك خلال الفترة الأولى للزواج بين 4 الى 10 كيلوغرامات، وقد يستمر المعدل بالإرتفاع لاحقاً خلال أول عامين. هناك الكثير من الأسباب التي تؤدي الى ذلك منها أنك لم تعد مهتماً كثيراً بجذبها لأنك حصلت عليها، السبب الثاني سيرتبط بواقع أن البشر يتواصلون ويخلقون الروابط خلال تناول الطعام كما أن كمية تناول الأطعمة يصبح أشبه «بحفلة» تشجيع للأخر على تناول المزيد. السعادة والتعاسة على حد السواء في الزواج ستؤدي الى زيادة في وزنك.

لدخول لزاوية شباب وبنات اضغط هنا

لمزيد من ع الماشي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق