اغلاق

استمتعوا الآن بقراءة قصة حب ووفاء بين زوجين !!

استيقظت الزوجة من نومها فجأة ولكنها لم تجد زوجها بجانبها، فقامت على الفور تبحث عنه في المنزل، حتى سمعت صوت بكاء منخفض يأتي من إحدى الغرف،


الصورة للتوضيح فقط


اقتربت الزوجة بهدوء حتى لا يشعر بها زوجها، وما إن وصلت إلى الغرفة حتى وجدت زوجها رافع يده إلى الله عز وجل وهو يبكي متأثراً جداً .. كان صوت دعائه هادئ جداً فلم تتمكن الزوجة من التعرف على كلماته، ولكنها أدركت على أي حال سبب بكاء زوجها، وكان هذا السبب هو عجزها عن الإنجاب.
توجهت الزوجة المسكينة على الفور إلى غرفتها وهي تبكي لأنها لم تستطع ان تحقق لزوجها ما يتمنى في حياته وهو أن يصبح أباً، بعد قليل عاد الزوج إلى الغرفة فتظاهرت الزوجة أنها نائمة حتى لا تحزنه، ولكنه فاجئها واقترب منها ومسح دموعها، ثم قال لها مبتسماً : لقد شممت رائحة عطرك وأدركت أنك جئت إلى مكاني. فقالت الزوجة : سمعت دعائك إلى الله فعرفت السبب وهو إنني عاجزة عن تحقيق أمنيتك أن أنجب لك الطفل الذي تتمناه. نظر إليها الزوج بنظرة كلها حب وحنان وهو يقول : ولكنني لم أكن أبكي لهذا السبب، ولكن راودني حلم مزعج ومخيف جداً وجدتك فيه تهربين مني وتقولين لي طلقني طلقني، فاستقظت ادعو الله عز وجل أن يحفظك لي وأن يستجيب دعائي ان تكوني زوجتي في الدنيا والآخرة .. بكت الزوجة من التأثر بعد أن عرفت شدة حب زوجها إليها.

لمزيد من اطفالX اطفال اضغط هنا

لمزيد من روايات وقصص اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق