اغلاق

اليونانيون يشعرون بالإحباط إزاء شروط اتفاق حزمة الإنقاذ مع الدائنين

حالة من الإحباط سيطرت على بعض المواطنين اليونانيين وخاصة أصحاب المعاشات، إزاء الاتفاق الذي توصلت إليه حكومتهم مع الدائنين الدوليين بشأن حزمة الإنقاذ الموجهة
Loading the player...

للبلاد والتي تتضمن عدة إصلاحات تشمل خفضا جديدا للمعاشات وزيادة في الضرائب.
وتقول كل من أدامانشيا وزوجها أندرياس دريمالاس ، وهما من أصحاب المعاشات ، إنهما يدفعان ، مرة أخرى ، ثمن المصاعب المالية التي تعانيها اليونان.
بينما أعربت ديمترا البالغة من العمر 60 عاما عن إحباطها إزاء الخفض الذي يطالب الدائنون بفرضه باستمرار على المعاشات وعلى الرواتب الأمر الذي يعوق النمو الاقتصادي في اليونان.
وفي وقت مبكر من اليوم الثلاثاء توصلت اليونان إلى اتفاق مع الدائنين الدوليين بشأن حزمة الإنقاذ الموجهة لها مما يمهد الطريق أمام دفعة جديدة من الأموال الواردة في خطة الإنقاذ.
وبموجب الاتفاق تعهدت أثينا بتبني إجراءات لخفض الإنفاق الحكومي على معاشات التقاعد بنسبة واحد بالمئة من الناتج الاقتصادي في 2019 ، وخفض حد الإعفاء الحالي من ضريبة الدخل في 2020.
يتعين على البرلمان إصدار تشريعات قانونية لتمرير هذه الإجراءات قبل أن يوافق وزراء مالية دول منطقة اليورو على صرف التمويل الطارئ لليونان خلال اجتماعهم المقرر فى الثاني والعشرين من الشهر الجاري . وتحتاج اليونان هذا التمويل بشكل عاجل لمساعدتها على سداد الديون المستحقة عليها في يوليو تموز المقبل.


صورة من الفيديو



لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار الاقتصاد اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار الاقتصاد
اغلاق