اغلاق

ترامب مستقبلا أبومازن: ‘سنحقق السلام بين الاسرائيليين والفلسطينيين‘، عباس : ‘نريد دولة‘

وصل رئيس دولة فلسطين محمود عباس، إلى البيت الأبيض في العاصمة الاميركية واشنطن، وكان في استقباله الرئيس دونالد ترامب. وعُقد، الاربعاء، اجتماع بين الطرفين
Loading the player...

ناقش العديد من القضايا المتعلقة بالفلسطينيين وإسرائيل.
وكان شون سبايسر، المتحدث باسم البيت الأبيض، قال قبل أيام للصحفيين، أن الزعيمين: "سيستغلان الزيارة للتأكيد مجددا على التزام الولايات المتحدة والقيادة الفلسطينية بالسعي في نهاية المطاف إلى تسوية لإنهاء الصراع بين الفلسطينيين وإسرائيل".
وبدأ اللقاء عند الساعة السابعة بتوقيت البلاد ويتوقع ان يستمر لنحو 25 دقيقة.
ويرافق الرئيس في الزيارة رئيس المخابرات اللواء ماجد فرج، ورئيس صندوق الاستثمار د.محمد مصطفى ود.صائب عريقات امين سر التنفيذية ونائب رئيس الوزراء د. زياد ابو عمرو.
وقد اكد الرئيس امس فور وصوله واشنطن وقبيل لقاء ترامب، على الثوابت الفلسطينية التي اقرها المجلس الوطني المنعقد في الجزائر عام 1988 والتي جاء فيها قبول الفلسطينيين بقرارات الامم المتحدة والشرعية الدولية، وجدد التأكيد قائلا "من دون دولة على حدود الـ 1967 وعاصمتها القدس الشرقية لن نقبل أي حل".

عباس: "آن الأوان أن تنهي إسرائيل احتلاها المستمر منذ 50 عاما"
قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس، في المؤتمر المشترك مع ترامب، في اعقاب اجتماعها،  "إن خيارنا الاستراتيجي الوحيد، هو تحقيق مبدأ حل الدولتين، فلسطين على حدود 67 بعاصمتها القدس الشرقية، لتعيش بأمن وسلام واستقرار، مع دولة إسرائيل".
وأضاف أن "جميع قضايا الوضع النهائي قابلة للحل بما يشمل اللاجئين والأسرى، استنادا للقانون والشرعية الدولية".
واكد أنه "آن الأوان أن تنهي اسرائيل احتلاها المستمر منذ 50 عاما".
 وقال: "نحن الشعب الوحيد الذي بقي في هذا العالم تحت الاحتلال، ويجب أن تعترف إسرائيل بدولة فلسطين كما نحن نعترف بدولة اسرائيل".
وأشار إلى "أننا نربي اطفالنا وأحفادنا واولادنا على ثقافة السلام، ونسعى ليعيشوا بأمن وحرية وسلام كباقي أطفال العالم بما فيهم الأطفال الاسرائيليون".
وأكد ايمانه "بقدرة الرئيس ترامب وإدارته على النجاح بتحقيق السلام وإنهاء معاناة شعبنا"، وقال: " لديكم الارادة والرغبة لتحقيق هذا النجاح، وسنكون شركاء حقيقيين لكم لتحقيق معاهدة سلام تاريخية".

ترامب: "نريد إرساء السلام بين إسرائيل والفلسطينيين، وسنحقق ذلك"
من جهته قال ترامب : "نريد إرساء السلام بين إسرائيل والفلسطينيين، وسنحقق ذلك".
وأضاف ترامب أنه "ملتزم بالعمل مع إسرائيل والفلسطينيين للتوصل إلى اتفاق سلام. لكن يجب إيجاد سبيل لوقف التحريض على العنف".
وقال الرئيس الأميركي إنه تحدث مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، وإن "الإسرائيليين والفلسطينيين سيبدؤون عملية من أجل محادثات سلام".
وأبدى ترامب اعتقاده أن الإسرائيليين والفلسطينيين كليهما يرغبان في إبرام اتفاق، مشيرا إلى أن "إبرام اتفاق سلام في الشرق الأوسط سيكون صعبا مثلما يتصور البعض".
وقال ترامب في مستهل لقائهما في المكتب البيضاوي: "آمل بان يحصل شيء رائع بين الطرفين".


مجموعة صور من اللقاء ، الأربعاء،  تصوير AFP





لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق