اغلاق

افتتاح محطة تنقية ببلدة العبيدية في بيت لحم

أكد مسؤولون فلسطينيون على "ان موضوع المياه العادمة وتنقيتها لم تأخذ الاهتمام الكافي على مدار سنوات، مما ادى الى تخريب البيئة والتأثير سلبا على المياه الجوفية وعدم تطوير

الزراعة واستهلاك المزيد من مياه الشرب لصالح الزراعة في ظل شح كبير بالمياه بفلسطين" .
واكد مسؤولون فلسطينيون "ان مشكلة المياه العادمة تعتبر من ابرز المشاكل التي تؤثر على البيئة الفلسطينية"، مشيرين الى "ما تعانيه ماطق شرق بيت لحم من تلوث نتيجة هذه المياه التي تصب ايضا في البحر الميت وتؤذي السياحة ايضا هذا الى جانب التاثير السلب يعلى مناطق تاريخية ودينية مثل دير مار سابا" .
هذه التصريحات جاءت خلال افتتاح بلدية العبيدية اليوم الخميس محطة لتنقية المياه العادمة لمدرستين من مدارس البلدة لاستخدامها في الزراعة بمحيط المدرستين، حيث جرى بالمناسبة احتفال كبير برعاية محافظ محافظة بيت لحم اللواء جبرين البكري.
وجرت فعاليات افتتاح المحطة بحضور محافظ محافظة بيت لحم اللواء جبرين البكري ورئيس بلدية العبيدية سليمان العصا ومدراء المؤسسات الرسمية والاهلية وعلى راسها سلطة جودة البيئة وادارات الهيئات التدريسية وممثلين عن مؤسسات محلية واجنبية تعنى بشؤون البيئة وعلى راسها مؤسسة شروق الفلسطينية وحشد من المهتمين والخبراء بالمجال.
و
في بداية فعاليات الافتتاح تم عزف النشيد الوطني الفلسطيني والوقوف دقيقة حداد وقراءة الفاتحة على ارواح الشهداء تلى ذلك كلمة ترحيبية من رئيس بلدية العبيدية سليمان العصا الذي اكد ان افتتاح محطة تنقية المياه العادمة هو مشروع مهم في مدرستين بالبلدة حيث بنيت من اجل تنقية المياه العادمة لخدمة اهداف زراعية للمدارس ومحيطها .
بدوره، اكد محافظ محافظة بيت لحم اللواء جبرين البكري اكد علي ترحيبه بالخبير لاستر كما اكد في بداية كلامه على "ضرورة دعم الاسرى واسنادهم في اضرابهم المفتوح عن الطعام مشددا على ضرورة توحيد الجهود من اجل دعمهم وتنفيذ فعاليات تليق بحجم معاناتهم الانسانية وفضح ممارسات الاحتلال" .



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق