اغلاق

مدرب الأنصار: ’وصافة بطولة أبو جهاد الخطوة الأولى في الإعداد’

بعد حصوله على المركز الثاني في بطولة "أمير الشهداء خليل الوزير ابو جهاد" ال (23) والعروض الجيدة التي قدمها الفريق في البطولة أمام مركز شعفاط وأبناء القدس


المدرب أسعد عابدين

وصورباهر وجبل الزيتون، صرح المدرب الشاب لنادي الانصار المقدسي اسعد عابدين قائلا، "لقد بدأنا الاستعداد لهذه البطولة الغالية والعزيزة على قلوبنا في نادي الأنصار منذ فترة لا تتجاوز الأربعة أسابيع، وعلى الرغم من قصر الفترة الزمنية عملت ومساعدي الكابتن محمد شرف على رفع المستوى البدني قليلا، خاصة بعد انقطاع طويل لمعظم لاعبي الفريق، وأضفنا قليلا على الجانب التكتيكي فلم يتسع لنا الوقت للعمل بشكل موسع، ولدينا عدد من اللاعبين المميزين من أبناء النادي الذين تطوروا مع مجموعة من المدربين على مر السنوات السابقة، اضافة لعودة بعض الأسماء من الجيل الذهبي للأنصار أمثال  طارق عوض الله وفادي ظاهر وغيرهم، ومعدل أعمار لاعبي الفريق لا يتجاوز ال 22 عاما، وقد أسعدتنا النتائج كجهاز فني، فقد أدى الفريق أداءً راقياً واثنى عليه جميع الحضور، معتمدين على الروح والانتماء لشعار نادٍ عريق له اسم كبير وصولات وجولات في بطولات الاتحاد الفلسطيني بكافة الاعمار والفئات".

دوري الدرجة الثالثة
أما عن دوري الدرجة الثالثة، قال: "لقد كانت بطولة ابو جهاد بداية الطريق في التحضير لموسم جدي وشاق، لدينا وقت طويل للعمل بشكل مهني وعلمي، في سبيل اعادة هذا النادي لمكانه الطبيعي في الدوري الفلسطيني فبعد هبوط النادي لدرجتين في  موسمين متتاليين، والمرور عبر الكثير من المشاكل المادية والإدارية، أتمنى ان نكوِن كجهاز فني محل ثقة الادارة الحالية والجمهور، وسنعمل بكل حب وانتماء حتى نصل لما نريد ان شاء الله".
من الجدير ذكره ان عابدين بدأ العمل  في مجال التدريب في نادي الانصار المقدسي مع مؤسسة خطوات عام 2008، وتولى مهام  تدريب الفئات العمرية تدريجيا من 10-16 سنة تحت إشراف الأب الروحي للنادي ياسين الرازم والمربي الفاضل فراس العباسي المعلم الاول، ومن ثم انتقل  للعمل مع نادي أبناء بيت حنينا المقدسي والاكاديمية الفلسطينية بإشراف الاستاذ فراس ابو ميالة، وخلال هذه الفترة حصل على رخصة التدريب الآسيوية C علم 2015 من الاتحادين الفلسطيني والآسيوي والدرجة الاولى في التدريب من كلية فينجيت في نفس العام، وحرص على خوض الكثير من الدورات التدريبية في الوطن و الخارج، ويقول: "كان عملي على مدار هذه الاعوام فقط مع الفئات العمرية، واشكر ادارة نادي الانصار التي منحتني الثقة لتدريب فريقها المصنف وخوض غمار مرحلة تدريبية جديدة ومثيرة مع النادي الأم، راجيا من المولى عز وجل ان يوفقنا في رسم البسمة والفرحة على وجوه وشفاه ادارة النادي والجمهور واللاعبين.



لدخول الى زاوية الرياضة المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق