اغلاق

محطة بلدية الخليل لفحص المركبات تستقبل أكثر من 250 مركبة يومياً

قامت بلدية الخليل بإنشاء محطة فحص المركبات "الديناموميتر" عام 1976، والتي تتلخص مهمتها الأساسية في فحص صلاحية المركبات، وإجراء الفحص السنوي الملزم


جانب من فحص المركبات في المحطة


لها للحصول على ترخيص.
ويعتبر الفحص الفني للمركبات أحد المتطلبات الأساسية لسلامة المركبة ومعرفة حالتها الفنية، والتي تشكل عنصراً هاماً في السلامة المرورية التي من شأنها أن تحد من وقوع الحوادث المرورية والمحافظة على سلامة السائق ومستخدمي الطريق على حدٍ سواء.
وتقدم المحطة مجموعة واسعة من خدمات فحص المركبات والتي تعتبر إلزامية عند ترخيص أو تجديد ترخيص السيارة، شراء سيارة مستعملة، استيراد سيارة، تغيير هيكل أو محرك أو لون السيارة، كما تعمل على طباعة اللوحات المعدنية.

طباعة ما يزيد عن عشرين لوحة معدنية يوميا
وأوضح المهندس سلمان القواسمة المدير المهني للمحطة أن "المحطة تستقبل يومياً أكثر من 250 مركبة بغرض الفحص الفني والتشخيص، بالإضافة إلى طباعة ما يزيد عن عشرين لوحة معدنية يومياً، ويشرف على عمل المحطة طاقم من المهندسين والفنيين والإداريين الذين يتمتعون بكفاءة عالية وقدرات مهنية ويسعون إلى إنجاز الإجراءات المتعلقة بفحص المركبات بالسرعة المطلوبة وبدقة متناهية".  وشدد المهندس القواسمة على "ضرورة التزام المواطنين بالنظام وقوانين السير للحفاظ على أرواحهم وسلامة المركبات".
وأكد المهندس نادر البيطار رئيس بلدية الخليل أن "البلدية قامت خلال العام الماضي 2016 بتعزيز المحطة بأجهزة الكترونية حديثة، حرصاً منها على تقديم قياسات دقيقة للمركبات، كما قامت بإنشاء غرف خاصة للفاحصين والأجهزة الحديثة لحمايتهم من تلوث الغازات المنبعثة من المركبات أثناء عملية الفحص"، مشدداً على أن "البلدية ماضية في استكمال الخطة الاستراتيجية الخاصة بالمحطة والتي تهدف إلى تطوير المحطة القائمة وتزويدها بأجهزة حديثة ودقيقة والتي من شأنها مواكبة التطور الهائل في عالم المركبات، واستيعاب العدد المتزايد للمركبات وتلبية احتياجات الجمهور من خلال إنجاز معاملاتهم بيسر وسهولة وفي أقصر وقت ممكن".





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق