اغلاق

يوم دراسي بقسم المناهج وطرق التدريس بالجامعة الإسلامية

عقد قسم المناهج وطرق التدريس في كلية التربية بالجامعة الاسلامية يوماً دراسياً بعنوان: "البرمجيات التعليمية"، وانعقد اليوم الدراسي في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى


شعار الجامعة الإسلامية في غزة

طيبة للقاعات الدراسية، بحضور كل من: الأستاذ الدكتور عادل عوض الله –رئيس الجامعة الإسلامية، والأستاذ الدكتور عبد الرؤوف المناعمة –نائب الرئيس لشؤون البحث العلمي والدراسات العليا، والأستاذ الدكتور محمد أبو شقير –قائم بأعمال عميد كلية التربية، والدكتور مجدي عقل –رئيس اللجنة التحضيرية والعلمية لليوم الدراسي، والأستاذ أشرف حرز الله- مدير منطقة شرق غزة التعليمية بوزارة التربية والتعليم، ولفيف من المختصين والمعنيين، وجمع من أعضاء هيئة التدريس والطلبة بقسم المناهج وطرق التدريس.

الجلسة الافتتاحية
وفي كلمته أمام الجلسة الافتتاحية لليوم الدراسي، أشار الأستاذ الدكتور عوض الله إلى "أهمية هذا اليوم الدراسي من جوانب كثيرة خاصة أن الإنسان لا يستطيع أن يعيش بعيداً وبمعزل عن التقدم العلمي على اعتبار أن قطار التطور التكنولوجي سائر لا يتوقف".
وشدد الأستاذ الدكتور عوض الله على ضرورة الاهتمام بهذه التقنية "البرمجيات التعليمية" خاصة من قبل الفئة الشابة، ونصح الجهات المختصة باستثمار طاقات الشباب لأنهم الأقدر على الاستفادة من التكنولوجيا الحديثة، وقال:"عندما ننظر إلى المستقبل ننظر له في عيون الشباب وطلبة العلم".
من جانبه، لفت الأستاذ الدكتور المناعمة إلى "ضرورة الاهتمام بهذا الجانب نظراً للتطور الحاصل في التكنولوجيا والتغير الحاصل في المفاهيم التربوية"، وبين أن "الحداثة تتطلب من الجميع مواكبة العصر واستشراف المستقبل".
ونوه الأستاذ الدكتور المناعمة إلى "الحاجة إلى دمج البحث العلمي في العملية التعليمية، ووجوب مواكبة هذا التطبيق في العملية البحثية لدراسة أفضل التقنيات التي تتناسب مع الطلبة".

"التجربة الأولى والمحرك الرئيسي للباحث"
بدوره، أوضح الأستاذ الدكتور أبو شقير أن "هذا اليوم يختلف عن باقي الأيام الدراسية لأن فرسانه هم طلبة مساق البرمجيات"، وأشار إلى أن "البرمجيات التعليمية هي إحدى وأهم استخدامات الحاسب الاّلي في التعليم تساعد على تعلم المفاهيم المتنوعة"، وأكد على أن "هذا التطبيق يعتمد على نظرية اسكنر التعزيزية وهي عبارة عن اّلة بسيطة تقسم الأشياء إلى اشياء صغيرة جداً، تعتمد أساساً على تقديم المعلومة للطالب حيث يصل إلى الإجابة بنفسه وعلى التغذية الراجعة وأن يتناسب محتوى هذه البرمجيات مع قدرات الطالب".
من جهته، أشار الدكتور عقل إلى أن "ما يميز هذا اليوم الدراسي أن من يقوده هو طلاب وطالبات مساق البرمجيات"، واعتبره "التجربة الأولى والمحرك الرئيسي للباحث"، وشدد على "ضرورة تحديد المشاكل المنهجية التي تواجه الطلبة في المدارس من أجل العمل على تقليصها أو إنهائها بشكل كامل".
ومن جانبه، أوضح الأستاذ حرز الله أن "موضوع اليوم الدراسي يلامس احتياجات المعلمين، ويسهم في خدمة وتطوير المناهج الدراسية"، وأوضح الأستاذ حرز الله "حاجة بعض المعلمين الجدد إلى بعض المهارات المتعلقة بالبرمجيات التعليمية وهو ما يتطلب بهذا العلم من خلال عقد ورشات العمل أو الدروس التوضيحية لتطوير مهاراتهم التدريسية".

الجلسة الأولى
وانعقد اليم الدراسي على مدار ثلاث جلسات علمية، فقد تراس الجلسة العلمية الأولى الدكتور محمود الرنتيسي، واستعرض الدكتور مجدي عقل، ورقة عمل بعنوان :"تعليم برمجة kodu VS scratch"، وتطرق كل من الطالبات: فايدة الإسي، وياسمين زقوت، وآلاء مسلم- باحثات، إلى الجدول الدوري التفاعلي، وعرض كل من الطالبات:  نفين حلس، وخلود أبو جزر، وولاء طبازة –باحثات، إلى استخدام الوسائط المتعدة في تنمية مهارة حل المسالة اللفظية، وتناول كل من الطلاب: علاء المدهون، أحمد عودة، محمد شتات –باحثون، الفيديو التفاعلي في تنمية مهارات التفكير البصري، ووقفت الأستاذة سهير عزام –باحثة، على الواقع المعزز في الكيمياء والأحياء، وعرض كل من الطالبات: تهاني النجار، وعلا سرحان، و زينب قشطة –باحثات، ورقة علمية بعنوان: "تصنيف النباتات في مادة العلوم للصف الخامس"، وأشارت كل من الطالبتان: سمية مغاري، ودينا أبو ندى –باحثتان، إلى البرنامج التفاعلي للربط بين المجسمات والأشكال الهندسية.

الجلسة الثانية
بخصوص الجلسة العلمية الثانية، فقد ترأسها الدكتور أدهم البعلوجي –باحث، واستعرض كل من الطالبات: سهيلا أبو خاطر، وياسمين أبو عون، وسماح عزيز –باحثات، البرامج التفاعلية في تنمية مهارة دوائر الروبوت الإلكتروني وفهمها، وتطرق كل من الطالبات: حنين القيق، وأماني أبو شاب، وخلود الزهارنة –باحثات، إلى برنامج الاعتماد على الفيديو التفاعلي في تعليم الافعال المركبة بالإنجليزية، وأشارت كل من الطالبتان: إيناس المدهون، وياسمين الأنقر –باحثتان، إلى البرمجية التعليمية المقترحة في دروس السيرة والتراجم لمقر التربية الإسلامية للصف العاشر، وأوضحت كل من الطالبات: عبير أبو عربيان، ورويدة أبو عوض، وأحلام الشيخ –باحثات، إلى توظيف البرامج التفاعلية في تنمية مهارة التصنيف، وأشارت الأستاذة هدى فرج –باحثة، إلى تعليم الرياضيات ببرنامج جيوجبرا، ونوه كل من الطلاب: أحمد التعبان، ومحمود أبو سمرة، وأيمن ابو الجبن –باحثون، إلى التدريس بالأساليب البديلة في الأنشطة الرياضية لتحسين السلوك وزيادة اللياقة البدنية لدى طلبة المرحلة الابتدائية، وعرض كل من الطلاب: مجد أبو شمالة، وأحمد دوابة، وأنس بعلوشة –باحثون، ورقة عمل بعنوان: "توظيف الفيديو الرقمي في التغلب على صعوبات تعلم اللغة الإنجليزية".

الجلسة الثالثة
بخصوص الجلسة العلمية الثالثة، فقد ترأسها الدكتور منير حسن- باحث، وأشارت كل من الطالبات: عزة مسعد وادي، وآلاء جهاد الفرا، وأسماء جمال نبهان –باحثات، إلى استخدام الألعاب الإلكترونية لزيادة الدافعية للتعلم في التكنولوجيا، وعرضت كل من الطالبتان: نسمة أبو شعيرة، وانتصار الشيخ عيد –باحثتان، برنامج تفاعلي قائم على النظرية البنائية لتنمية مهارات الرسم في مادة الفنون والحرف، وتطرقت كل من الطالبتان إسلام الخطيب، ونداء شحتوت –باحثتان، برنامج تفاعلي لشرح الجملة الاسمية والفعلية لطلاب المرحلة الأساسية، ونوهت الأستاذة رويدة أبو عوض –باحثة، إلى وزن المعادلات الكيميائية، وأشار كل من الطلاب: محمود أبو أسد، وسامي الحوارني، ومحمد أبو حليمة –باحثون،  إلى برنامج محوسب للتوعية من أضرار المخدرات.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق