اغلاق

اللجنة الشعبية لخدمات مخيم عسكر القديم تتسلم أول بيت

تسلمت اللجنة الشعبية لخدمات مخيم عسكر القديم البيت الأول الذي تم ترميمه ضمن برنامج "صمود حتى العودة"، والذي كان قد اقره الرئيس محمود عباس ويتابعه بشكل


مجموعة صور من تسليم البيت والمشاركة في خيمة التضامن

شخصي ويهدف الى "ترميم بيوت العائلات في المخيمات وذلك من أجل دعم صمودها حتى عودتها"، والذي كان قد انطلق من مخيم عسكر القديم.
وتسلم رئيس اللجنة حسني عودة البيت من قائد منطقة نابلس العميد الركن محمد الأعرج والعميد سعادة سعادة رئيس اللجنة العلمية لقوات الأمن الوطني حيث تم ترميمه بشكل كامل وتأهيله حتى يصبح ملائما للسكن وأعيد تأثيثه على أكمل وجه، وبعد استلام البيت وتسليمه للعائلة وجه عودة رئيس خدمات عسكر القديم "تحياته وامتنانه للأب الحاني فخامة الرئيس آبا مازن على هذا المشروع الحيوي للمخيمات وخاصة انه ينفذ بأيدي قوات أمننا الوطني من خلال لجنتها العلمية"، ومن ثم جدد "دعم وتأييد أهالي وفعاليات ومؤسسات مخيم عسكر القديم لفخامته لثباته الدائم على ثوابت شعبنا المناضل في ظل ما يتعرض له الوطن من مؤامرات تهدف للنيل منه، والنيل من ربان سفينتنا وقائد شرعيتنا".
وشدد عودة على "ضرورة الاستمرار بمثل هذه المشاريع التي تعزز صمود اللاجئ في المخيم لحين عودته وأيضا تنشر الفرح والبسمة والأمل في نفوس اللاجئين والتي كانت عنوان مراسم تسلم البيت".

"نقلة مميزة"
وتحدث العميد سعادة رئيس اللجنة العلمية لقوات الأمن الوطني عن "برنامج صمود حتى العودة" الذي تنفذه اللجنة العملية ضمن "رؤية الرئيس محمود عباس وتعليمات وتوجيهات اللواء نضال أبو دخان قائد قوات الأمن الوطني الفلسطيني" بأنه "سيحدث نقلة مميزة بالعمل الوطني لقوات أمننا الوطني والتي من شأنها ستعمل على تمكين اللاجئ الفلسطيني في بيته وتعزيزه حتى يبقى المخيم شاهد على جرائم هذا المحتل".
وبدوره، وجه عودة الشكر والتقدير لقائد قوات الأمن الوطني الفلسطيني اللواء نضال أبو دخان على "جهوده الدائمة لخدمة وطننا"، وبعدها توجه الجميع لخيمة الاعتصام في المخيم للتضامن مع الأسرى.

 





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق