اغلاق

الاسلامية المسيحية تحذر: ’عصابة تدفيع الثمن تواصل اعتداءاتها’

اعتبرت الهيئة الاسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات، الثلاثاء، "أن ما قام به مستوطنون متطرفون من منظمة "تدفيع الثمن" من خط شعارات عنصرية على جدران



ومركبات في حي السهل ببلدة شعفاط شمال القدس المحتلة، وكتابة شتائم وألفاظ نابية بحق الرسول محمد عليه السلام، اعتداء صارخ على قدسية الأنبياء والحرية الدينية والمقدسات".
ومن جهته، أكد الأمين العام للهيئة الدكتور حنا عيسى على "تواصل جرائم قوات الاحتلال الإسرائيلي وسوائب متطرفيه من المستوطنين والتي طالت البشر والحجر والأموات أيضاً"، مشيراً الى أن "إسرائيل ومستوطنيها وفي كل يوم تنتهك حرمة جديدة من حرمات المسلمين والمسيحيين، تارةً بالتعدي على المساجد والكنائس ودور العبادة وتارةَ أخرى تطال اعتداءاتهم المقابر".
ودعت الهيئة في بيانها الى "لجم المستوطنين ووضع حد لاعتداءاتهم المتواصلة على الفلسطينيين ومقدساتهم واراضيهم وممتلكاتهم"، مشيرةً الى ان "الاعتداءات المتواصلة على المقدسات ودور العبادة والأنبياء عليهم الصلاة والسلام وهو ما يعتبر مخالفة واضحة للعديد من المواثيق والقوانين الدولية واتفاقيات لاهاي وجنيف التي تطالب بضرورة عدم انتهاك حرمة وقدسية الأماكن المقدسة لدى الشعوب المختلفة".
كما وحذرت الهيئة من "استمرار الجرائم الاسرائيلية بحق الأديان ضاربة بعرض الحائط مشاعر المسلمين وما نصت عليه كافة الديانات السماوية والقوانين الدولية وكافة الاعراف والمواثيق في العالم"، مطالبةً المجتمع الدولي "سرعة العمل من أجل حماية المقدسات في فلسطين، حيث أصبحت هذه المقدسات في خطر، عرضة للنهب والسلب والحرق والتدمير!!!!".
ودعت الهيئة المجتمع الدولي الى "تحمل مسؤولياته بإلزام إسرائيل بوقف ومنع هذه الاعتداءات والانتهاكات اليومية والمتواصلة في الأراضي الفلسطينية المحتلة والمقدسات الإسلامية والمسيحية فيها، والتي تقوض الجهود لتحقيق السلام وتزيد التوترات والاحتقان وعدم الاستقرار في المنطقة".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق