اغلاق

الأكاديمية الرياضية تحتفل باختتام أنشطتها الرياضية بغزة

أقامت الأكاديمية الرياضية الفلسطينية، مساء الاثنين، حفل تتويج للأنشطة الرياضية ضمن برنامج "فلسطين نحو المستقبل"، وبمشاركة 400 طفلا من 4 أندية بغزة،


جانب من الفعالية

وبحضور محافظ غزة الوزير عبد الله الافرنجي، ومنسق مؤسسة GIZ الألمانية السيد تلاس، ورئيس الأكاديمية الرياضية الفلسطينية إياد أبو ظاهر، والمدير التنفيذي لبرنامج غزة للصحة النفسية الدكتور ياسر أبو جامع، ورئيس نادي غزة الرياضي الوزير فاروق الإفرنجي، وعلي أبو حسنين رئيس مؤسسة رواد الحركة الرياضية، حيث أقيم على ملعب نادي غزة الرياضي بالسودانية وبمشاركة الأهالي والأطفال، وعدد من الكوادر الرياضية وممثلي وسائل الاعلام المختلفة.
وأثنى منسق هيئة التعاون الألماني GIZ تلاس على "الجهود المميزة التي تنفذها الجهات الشريكة والتي كان ثمرتها هذا المهرجان الرياضي الذي ظهر من خلاله الإعداد والتنظيم الفني للفقرات من قبل الأكاديمية الرياضية الفلسطينية"، وأضاف الألماني (تلاس) إن GIZ تُدرك حاجة أطفال فلسطين لمثل هذه البرامج، خاصة أنهم يعانون من تهميش وفقر.

"مشاركة الأهالي"
ووعد تلاس المشاركين بأن "يكون هناك استمرار للبرنامج بالمرحلة القادمة"، مضيفا ان "مشاركة الأهالي خلال فترة المشروع هي مؤشر إيجابي يرفع أسهم نجاح المشروع"، وختم حديثه بتوجيه الشكر والتقدير للأندية المشاركة وهي: خدمات المغازي ونادي شباب خان يونس والكرامة الرياضي ونادي بيت حانون الأهلي.
وفي كلمة الأكاديمية الرياضية اكد رئيس مجلس الإدارة إياد أبو ظاهر تقديره  الحكومة الألمانية ممثلة بمؤسسة GIZ" "،ونقل "أبو ظاهر" حاجة أطفال فلسطين لمثل هذه البرامج والمشاريع، وتمنى أن تتطور التجربة  لتشمل أكبر عدد من الأندية الرياضية ،لكي تضم  مئات الأطفال ،وختم "أبو ظاهر" حديثه بأن الأكاديمية الرياضية عملت منذ انطلاقتها على فتح أفق للعمل المشترك مع كافة الدول العربية والأجنبية والمؤسسات الدولية بهدف تطوير الرياضة ونقل تجربة الدعم النفسي الرياضي للأندية الرياضية كافة .

"برامج رياضية ممنهجة"
قال المدير التنفيذي لبرنامج غزة للصحة النفسية الدكتور ياسر أبو جامع: "إن المجتمع الفلسطيني عامة والأطفال منهم خاصة بحاجة ماسة لمثل هذه البرامج"، مشيرا أن "نتائج الدراسات والمؤتمرات الخاصة حثت على ضرورة تنفيذ برامج رياضية ممنهجة تختص بالرعاية النفسية الأولية بهدف التفريغ الانفعالي لدى الأطفال".
وتخلل المهرجان سلسلة من العروض الرياضية وتدريبات الكرة الطائرة والقدم النصيب الأوفر والتي شارك بها 400 طفل وطفلة من خلال الورش التدريبية، وكذلك مشاركة الدبكة الشعبية والدحية، وعلى هامش المهرجان الرياضي المميز تم تكريم كافة المدربين والمدربات المشاركين بالبرنامج من قبل الوفد الألماني وكذلك تكريم منسقي الأكاديمية الرياضية الفلسطينية الذين أشرفوا على البرنامج خلال فترة 8 الشهور الماضية وهم الأستاذ سامي الشنطي، الأستاذ فادي المدهون، الدكتور محمد العجوري ورانية جابر والأستاذة إيمان أبو كويك والكابتن أحمد طافش ومقدم الفقرات حسام حرز الله.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق