اغلاق

’أمم’ تنظم ندوة بعنوان ’لبنان: اللجوء في ميزان الطائفية’

نظمت مؤسسة أمم للتوثيق والأبحاث، ندوة بعنوان "لبنان: اللجوء في ميزان الطائفية"، بمشاركة وزير العمل السابق الاستاذ سجعان قزي عن الجانب اللبناني والباحث الفلسطيني


جانب من الندوة

ظافر الخطيب والباحث السوري روجيه اصفر.
قدمت "أمم" لهذه الندوة بورقة عمل ذَكَّرَت فيها بأنَّ اللجوء من "الأساطير المؤسسة" للكيان اللبناني، كما ذكرت بموجات اللجوء التي سبقت اللجوء السوري، متسائلة: "كيف يمكن لنا أن نفسر بأنَّ بلدًا مجربًا، بل مخضرمًا، في اللجوء يتصرف كمبتدئ لا خبرة له، ولا ذاكرة مؤسساتية لما مرَّ به وعليه".

بعد ترحيب من مدير "أمم" لقمان سليم الذي تحدث عن الورقة، اعتبر وزير العمل السابق سجعان قزي أنه "لا يجوز تصوير مشكلة النازحين على أنها اقتصادية بل هي كيانية. فهذه المشكلة ليست ذات مدى زمني واضح ومعروف"، مشيرا الى أن "تأثير النزوح السوري على لبنان ليس أقلَّ خطراً على لبنان من الحرب الدائرة في سوريا على السوريين".
ورأى الباحث الفلسطيني ظافر الخطيب أن "إشكالية الطائفية من الروافد الأساسية لتطييف مسائل اللجوء ولاعتماد سياسات انتقائية تزيد مشاكل لبنان ومشاكل اللاجئين عوض أن تساهم في احتوائها".
وتطرق الباحث السوري روجيه أصفر الى "التجارب الشخصية التي مر بها كسوري مسيحي ذي تجربة في العمل الأهلي والمدني".

وكان نقاش بين المتحدثين والحاضرين أداره وفيق هواري، تناول مسائل ذات الصلة بموضوع اللجوء السوري والاستعمال التحريضي للأرقام المتعلقة بهذا اللجوء، وفكرة إعادة اللاجئين إلى مناطق مزعومة آمنة في سوريا.





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق