اغلاق

رام الله: ’التربية’ تعقد ورشة عمل حول خطة الطوارئ

عقدت وزارة التربية والتعليم العالي، الثلاثاء، من خلال الإدارة العامة للمتابعة الميدانية، ورشة عملٍ حول خطة الطوارئ من حيث تشكيلها ومهامها وعملها من أجل الحفاظ على


جانب من الورشة

التعليم وسير العملية التعليمية خاصة في حالة الطوارئ.
وترأس اللقاء وكيل الوزارة د. بصري صالح، وبمشاركة مستشار التعليم في حالات الطوارئ بمنظمة اليونيسيف محمد القبج، والخبير الدولي د. مصطفى تاج الدين، ومدير عام المتابعة الميدانية يوسف عودة، بحضور ممثلون عن عدة إدارات عامة في الوزارة ورؤساء أقسام من المديريات ضمن احتياجات عمل الخطة من إرشاد وصحة وأبنية مدرسية والمتابعة الميدانية والنوع الاجتماعي التي قد يكون ضمن اختصاصاتها في التعامل مع أي حالة.
وفي هذا السياق، أكد صالح على "أهمية وجود خطة طوارئ للتعليم ووضع الخطوات العملية وانعكاساتها على عمل الوزارة فيما يتعلق بالظروف الطارئة مع مراعاة كل منطقة حسب وضعها وقدرتها على التكيف مع الأوضاع الطارئة".
وأعرب صالح عن سعادته "لكافة الجهود المبذولة من أجل إيجاد خطة طوارئ للتعليم في فلسطين؛ فبوجود الخطة أصبح هناك مرحلة تحول استراتيجي في العمل من الارتجالية إلى العمل الممنهج على شكل قرارات وإجراءات محددة تخدم المصلحة العامة".

"عمل تشاركي"
بدوره، أكد عودة أنَّ "ما قامت به الوزارة من إعدادها لخطة الطوارئ الشاملة تعتبر سباقة على مستوى الوطن في هذا المجال إذ إنه سوف يتم الخروج بنسخة نهائية للخطة".
من جانبه، أكد القبج على "أهمية هذا العمل التشاركي الذي يتم بالتعاون مع الإدارات العامة المختلفة في الوزارة والذي سوف يتم أيضا بمشاركة المؤسسات المختلفة الدولية والمحلية والشركاء الذين لهم علاقة بهذا المجال ليقوم كل بدوره ومسؤولياته أثناء أي طارئ قد يؤثر على العملية التربوية".
وقد جاء هذا اللقاء بمشاركة الإدارات العامة المختلفة في الوزارة كمرحلة ثالثة بوجود الخبير الدولي د. تاج الدين الذي قدم عرضاً للمسودة النهائية للخطة ويعمل على دعم الوزارة ومساعدتها على إنتاج خطة الطوارىء الشاملة بدعم من معهد آيكون الألماني.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق