اغلاق

هبوط كبير بعدد الأسرة في أقسام العلاج المكثف بالبلاد

عقدت اللجنة البرلمانية للتوزيع العادل في الكنيست، برئاسة عضو الكنيست ميكي زوهر، جلسة،مؤخرا، في موضوع الاجحاف بحق المستشفيات التي بحاجة الى اقسام للعلاج المكثف.


الصورة للتوضيح فقط

وأشار رئيس اللجنة انه قبل عقد أجرى مركز الابحاث والمعلومات في الكنيست بحثا حول النقص في الاسرة في اقسام العلاج المكثف والذي اشار انه في العام 2007 عدد الاسرة لكل 100 الف مواطن كان 460 سريرا، واليوم عدد الاسرة لكل 100 الف مواطن هو 285 فقط.
عضو الكنيست زهير بهلول قال: "الضائقة كانت قبل عقد، لكن لم يطرأ تحسن انما ساء الوضع بشكل كبير. واضح ان الحديث يدور عن امر يشكل خطرا فوريا على الحياة في ضوء الحقيقة ان المرضى المتواجدين في خطر على حياتهم ويحتاجون العلاج المكثف يضطرون للمكوث في اقسام عادية او في الممرات بالقرب من الممرضات".
اريئيل بوتشينسكي، رئيس منظمة المتمرنين قال: "في اسرائيل 2017 يوجد نقص حاد في اسرة العلاج المكثف الامر الذي قد يسبب الوفاة. الامر لا يتحسن بل يزداد سوءا. توجد مستشفيات يحتاج فيها في كل لحظة بين 50 - 70 مريضا للعلاج المكثف ولا مكان لهم. عدد الاسرة في البلاد منخفض بشكل كبير مقارنة بدول غربية وبالولايات المتحدة الامريكية مثلا ذلك 3 اضعاف".

الدولة تعطي نصف ما يعطى في العالم الغربي
د. عيران هلبيرين، مدير مستشفى بيلينسون قال: "توجد نية مبيتة من المالية للجم جهاز الخضوع للعلاج بسبب الصناديق. الدولة تعطي نصف ما يعطى في العالم الغربي وتتوقع ان يكون المستوى كالعالم الغربي".
عضو الكنيست اكرم حسون قال: "حصلت وزارة الصحة على اضافة بالميارات. يستحق الامر تشكيل لجنة تحقيق رسمية لنرى ماذا يحدث في وزارة الصحة. نحن نتحدث عن أوضاع يموت فيها الناس".
عضو الكنيست عبد الله ابو معروف قال: "عملت 20 عاما في الجهاز الطبي والمشكلة معروفة لي.  هذه مسؤولية وزارة الصحة والهيئة التنظيمية. يجب اجراء مسح. اعرف الكثير من الاطباء الذين لا عمل لديهم وبالامكان ايجاد متمرنين. هذا ليس امرا يتعلق بالمال هذا امر سياسي".

"معطيات مرعبة"
عضو الكنيست مسعود غنايم قال: "السياسة ليست فقط المناكفة، انما ايضا الانشغال في انقاذ حياة البشر، ولنا الادوات البرلمانية. لكن للاسف ادركت انه في الدولة كل شيء معكوس، كلما ازدادت الحاجة يقل الدعم. لا يوجد اي شيء اهم من حياة الانسان وهذه المعطيات مرعبة. كيف يقومون بتصنيف الاشخاص الذين يصلون للعلاج المكثف؟ واين يرسلوا من لا مكان لهم؟ وزير المالية قال ان هنالك فائض بالمليارات. اين الفائض؟".
 د. فيرد عزرا، المدير الطبي في وزارة الصحة قال: "نسبة الاسرة هبطت في الدولة بشكل نسبي مع ازدياد السكان. الجهاز الطبي متعطش للموارد. نحن نقف في هذه اللحظة امام خطة اسرة لتوزيع 1500 سرير في السنوات الـ 6 القريبة. الخطة مفصلة جدا. لا يمكن لجميع الاسرة ان تخصص للعلاج المكثف لانه توجد احتياجات كثيرة للجهاز. نحن في مرحلة التلخيصات النهائية امام المالية. امل بعد تحرير الخطة ان يتحسن الوضع".
رئيس اللجنة، عضو الكنيست زوهر قال في ختام الجلسة ان اللجنة تنوي عقد جلسات اضافية حول الموضوع وان تتابع قرارات وزارة الصحة بما يتعلق بالميزانية الموزعة للعلاج المكثف.

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :
panet@panet.co.il




لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار الاقتصاد اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار الاقتصاد
اغلاق