اغلاق

رئيس جامعة الزيتونة التونسية في ضيافة جامعة القدس

بحث رئيس جامعة القدس أ.د.عماد أبو كشك، مع رئيس جامعة الزيتونة التونسية أ.د هشام قريسه، سبل تعزيز التعاون ما بين الجامعتين، وذلك بحضور وكيل وزارة الاوقاف


المشاركون في اللقاء

وعميد مؤسسة احياء التراث والبحوث الاسلامية في القدس أ. خليل الرفاعي.
واستعرض الجانبان آفاق التعاون ما بين الطرفين كتنظيم الملتقيات العلمية، وتبادل الأساتذة، حيث تتميز جامعة الزيتونة بعلمائها الذين وضعوا بصمة مهمة في تعاليم الدين الاسلامي.
ورحب ابو كشك بالضيف الكبير، مشيرا الى انه "من العلماء الكبار في تونس والذين يملكون الفكر العميق والطريقة السديدة في الرؤى والافكار".

دور الجامعة المجتمعي والتنموي
وتحدث ابو كشك عن "نشأة الجامعة وتطورها والتحديات التي تواجهها وخاصة في مدينة القدس، إضافة إلى دور الجامعة المجتمعي والتنموي في المدينة المقدسة، ودور البحث العلمي والريادة في الجامعة وضرورة التشبيك مع جامعة الزيتونة في مجال الأبحاث العلمية المشتركة".
كما شكر ابو كشك  تونس بعلمائها وقاماتها العلمية  على "دعمهم لفلسطين وحقوق شعبها، وخاصة وقوف جامعة الزيتونة، المنارة العلمية الأبرز على مر التاريخ، في دعم الطلبة الفلسطينيين"، وتمنى مزيدا من الدعم والتعاون في المجال الاكاديمي بين فلسطين وتونس.

تواصل علمي مشترك
من جهته، اكد قريسه انه "يعتز بزيارة  جامعة القدس التي تعتبر أحد مكونات المدينة المقدسة، فهي معلم من معالم القدس التي يجب على كل من اتى القدس زيارتها"، مشيرا انه "سيكون هناك تواصل علمي مشترك ما بين الطرفين".
وفي سياق متصل عقدت الجامعة محاضرة علمية للاستاذ الدكتور قريسة، حضرها نواب الرئيس وعمداء الكليات، والهيئتين الادارية والتدريسية، تحدث فيها عن تاسيس جامعة الزيتونة والدور العلمي الذي تقوم به في مجال العلوم الاسلامية.

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق