اغلاق

قصة ‘الكابوس‘ .. نتمنى لكم قضاء أمتع الاوقات المسلية

ذات يوم استيقظ أحمد من نومه مفزوعاً وهو يصرخ قائلاً : ارجوك لا تأكلني لا تأكلني .. ركضت والدة أحمد اليه مسرعة واعطته كوباً من الماء وحاولت أن تجعله يهدأ..



احاط احمد عنق أمه بيديه ونام مرة اخرى وهو يرتجف من الخوف، ونامت امه بجانبه حتى تشعره بالامان .. وفي اليوم التالي كان احمد يتناول طعام الافطار فأخذ يحكي لوالدته عن الكابوس المزعج الذي رآه.
كان محمد أخو احمد يستمع إلى ما يقوله أخوه وهو يبتسم في سخرية، شعر أحمد بسخرية أخية منه فصاح في غضب : تبتسم وكأنك لن تنزعج إن راودك نفس الكابوس؟ انفجر محمد ضاحكاً وهو يقول: ألا تلاحظ أنك تتحدث عن مجرد حلم وكأنه فيلم الرعب الذي رأيته ليلة امس قبل أن تنام. ابتسمت أم احمد وقالت : كلامك صحيح يا محمد، ألم انبهك يا بني من قبل ألا تشاهد أفلام رعب مخيفة قبل النوم حتى لا تتحول إلى كوابيس مخيفة بعد ذلك .. سرح احمد ببصره قليلاً وتذكر الفيلم الذي شاهده ومدى قربه من احداث الكابوس المزعج .. فانفجر ضاحكاً ايضاً!!

لنشر صور أطفالكم عبر موقع بانيت، كل ما عليكم فعله إرسال التفاصيل التالية: اسم الطفل والعمر والبلدة ومجموعة صور للطفل، إلى البريد الالكترونيpanet@panet.co.il)



لمزيد من اطفالX اطفال اضغط هنا

لمزيد من روايات وقصص اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق