اغلاق

هكذا أنقذت ساعة ‘آبل‘ شخصاً من الموت .. !!

نجا شاب عشريني من موت محقق عقب حادث وقع أثناء قيادة سيارته وأدى إلى تحطمها، وذلك بفضل ساعة "آبل" التي ينظر إليها البعض على أنها من الرفاهيات غير الضرورية.


تصوير Getty Images

فقد استخدم كاسي بينيت، البالغ من العمر 22 عاماً، ساعته من طراز "آبل" لإبلاغ خدمة الطوارئ عن المأزق الذي وقع به، عقب الحادث الذي جعله عالقًا داخل السيارة لتساهم الساعة في إنقاذ حياته وتثبت بما لا يدع مجالًا للشك أن قيمتها أكبر كثيرًا من كونها مجرد رفاهية تكنولوجية.
فبحسب ما ذكرت صحيفة "الدايلي ستار" البريطانية، فإن الطالب الجامعي كان يقود سيارته حين اصطدمت سيارته بأخرى وانقلبت، وبينما ساعدت الوسائد الهوائية وحزام الأمان على منع حدوث إصابات كارثية، فقد تسبب الاصطدام بوقوع هاتفه الآيفون بعيداً من متناول يده.
وظل بينيت عالقًا من دون القدرة على الوصول لهاتفه وهذا ما جعله قلقًا من بقائه في هذا الوضع بسب عدم قدرته على التواصل مع أي شخص كي يساعده أو حتى يبلغ السلطات، إلى أن استخدم خاصية استدعاء خدمة الطوارئ وتنبيه الوالدين عن مكانه الموجودة في ساعته Apple SOS بضغطة زر واحدة.

وقد أعرب بينيت عن سعادته لكونه على قيد الحياة بعد الحادث، وشرح كيف ساهمت الساعة في إنقاذه حيث قال: "ظلت السيارة تسير، ثم سمعت صوت اصطدامها.. كنت أحاول معرفة ما إذا كنت استطيع الخروج.. ولكن لم أستطع".
وأضاف أن "رائحة وسائد الهواء عندما تفتح تشبه رائحة البارود، وهذا ما لم أكن أعلمه، ولذلك اعتقدت أن السيارة تحترق، بخاصة عندما رأيت دخانًا، واشتممت رائحة البارود، وكنت أفكر بخطة للخروج من السيارة قبل أن تنفجر وأنا عالق بداخلها".

حينها فكر في أن الساعة قد تكون مفتاح الحياة، واستخدمت خاصية SO التي أطلقتها شركة آبل العام الماضي كجزء من تحديثات الساعة طراز WatchOS 3.
ويكمل بينيت: "كل ما فعلته هو الضغط على الزر الجانبي لمدة ست ثوان، وقامت الساعة بالاتصال بخدمة الطوارئ حيث إن تشغيل خاصية SOS تقوم بالاتصال بخدمة الطوارئ المحلية، وإرسال الرسائل النصية التي حددت مسبقاً لجهات الاتصال في حالة الطوارئ".

وتتوافر تلك الخاصية في جميع ساعات "آبل"، ومن المتوقع أن تقوم آبل بتوسيع خط إنتاج الساعات القابلة للارتداء في وقت لاحق من هذا العام بإصدار Apple Watch 3.



لدخول زاوية كوكتيل اضغط هنا

لمزيد من اشي بحير اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق