اغلاق

دمشق: وقفة تضامنية أمام مقر الصليب الأحمر الدولي

شارك وفد من الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين على رأسه حسن عبد الحميد عضو المكتب السياسي للجبهة ومحمد آغا عضو اللجنة المركزية، في الوقفة التضامنية التي


جانب من الوقفة

دعت لها فصائل الثورة الفلسطينية وفرعي حزب البعث العربي الإشتراكي في دمشق وجامعة دمشق واللجنة الشعبية العربية السورية "لدعم الشعب الفلسطيني ومقاومة المشروع الصهيوني" ولجان "الدفاع عن الأسرى الفلسطينيين والسوريين في سجون الإحتلال" وجامعة الأمة العربية بتاريخ 9/5 أمام مقر الصليب الأحمر الدولي في العاصمة السورية دمشق .
كلمة جامعة الأمة العربية ألقتها الدكتورة هالة الأسعد رئيسة الجامعة. كلمة الهيئة الوطنية لدعم المقاومة العربية ومناهضة التطبيع والصهيونية في تونس ألقاها الأستاذ أحمد الكحلاوي. كلمة اللجنة الشعبية العربية السورية لدعم الشعب الفلسطيني ألقاها محمد مصطفى ميرو رئيس اللجنة. كلمة فصائل الثورة الفلسطينية ألقاها أبو فاخر أمين السر المساعد لحركة التحرير الوطني الفلسطيني/ فتح الإنتفاضة.

كلمة الجبهة الديمقراطية
هذا وقد أدلى حسن عبد الحميد عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بالتصريح التالي: "نوجه التحية لأسرانا الأبطال الصامدين في سجون الإحتلال الصهيوني وفي مقدمتهم المضربين عن الطعام. في اليوم الثالث والعشرين لإضراب الحرية والكرامة نطالب مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة وكل المؤسسات الحقوقية والإنسانية بتحمل مسؤولياتها والضغط على حكومة الإحتلال الصهيوني بالإستجابة إلى مطالب الأسرى الإنسانية العادلة.
ونطالب م.ت.ف والسلطة الفلسطينية بتدويل قضية الأسرى ورفع الشكاوي إلى محكمة الجنايات الدولية لمعاقبة إسرائيل على ماتقوم به من جرائم ضد الأسرى وضد الشعب الفلسطيني. كما نطالب بأوسع حملة تضامن فلسطينية وعربية وعالمية نصرة لقضية الأسرى وحريتهم لأنها نصرة للقضية الفلسطينية".
وفي الختام تم تقديم مذكرة إلى مديرة الصليب الأحمر الدولي  بإسم المشاركين تضامناً مع الأسرى المضربين عن الطعام.






لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق