اغلاق

حادثة تهز البلاد: منعا طفلهما من مغادرة البيت 10 سنوات

عممت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري ، بيانا جاء فيه:" تواصل الشرطة التحقيق في ملف شبهات قيام زوجين بالستينات من اعمارهما سكان الخضيرة، في الحيلولة ما


صورة للتوضيح فقط

بين ولدهم الصبي الذي لم يتجاوز من العمر  14 عاما، من مغادرة المنـزل طيلة حياته تقريبا، ولا حتى رؤية ضوء النهار خارجه منذ اكثر من نحو 10 سنوات، وحبسة قسرا في ظل ظروف معيشية سيئة جدا.
ومع استلام الشرطة اخطارا بهذا الخصوص من قبل المسؤولين في مكتب الرفاه الاجتماعي، الذين قاموا بتحويل الطفل للفحوصات الطبية اللازمة، تم توقيف الزوجين للتحقيقات الجارية بكافة التفاصيل والملابسات".

" الطفل كان محبوسا بغرفة مليئة بالقمامة "
واضافت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري :" هذا ووفقا لمادة التحقيقات المتوفرة صحيح لهذه المرحلة، تبين على ان الفتى المحبوس المهمٓل الذي عثرت عليه الشرطة داخل احدى غرف منزله المقفلة وسط اكوام من القمامة والمهملات والقاذورات هو وعلى ما يبدو من ذوي الاحتياجات الخاصة والتحقيقات ما زالت جارية وبأوجها" .

اطلاق سراح الوالدين
وقالت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري :" لاحقا ومع استبعاد شبهات التنكيل، تقرر بالشرطة اطلاق سراح والدي الفتى المشتبهين وذلك بشروط مقيدة مناسبة جنبا للتحقيقات الجارية بكافة التفاصيل والملابسات بينما ابنهما الفتى يبقى تحت رعاية مكتب الرفاه الاجتماعي وحمايته وذلك حتى اشعار اخر" .



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق