اغلاق

محاضرة حول قصة ‘ليلى الحمراء الفلسطينية‘ في عبلين

قدم الباحث لؤي وتد محاضرة بعنوان " ليلى الحمراء الفلسطينية " في بلدة عبلين . يشار إلى أن المحاضر لؤي وتد حاصل على اللقب الاول في علم النفس والادب والفلسفة ،


صور التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما خلال المحاضرة

واللقب الثاني في دراسات ثقافة الاطفال والشباب من جامعة تل ابيب ، ويعمل محررا لموقع حكايا ومحاضرا في الجامعة المفتوحة ، كما انه اشرف على تحرير نصوص في أدب الأطفال بالعربية  ، وقام بترجمة نصوص ادب أطفال من العبرية الى العربية  .
وجاء تنظيم هذه المحاضرة بمبادرة من " جمعية السلام " .
وعرض وتد من خلال محاضرته ثقافة الاطفال بشكل عام ، وأدب الاطفال  ، وقصة " ليلى الحمراء " بشكل خاص . كما توسع في عرض التحولات ، والاستخدامات المتنوعة والمتعددة لهذة القصة في ظروف اجتماعية وسياسية وجندرية مختلفة .
كما اسهب في كيفية قراءة وتحليل قصص الاطفال ، وخصوصا  قصة " ليلى الحمراء " على ضوء الوضع السياسي ، وموازين القوى ، وكيفية تبدل شخصيات القصة وأدوارها ، وكيف تم " تبيئتها " في المجتمعات العربية ، وما هي الأنساق ، والأشكال التي تعرض بها في فترات زمانية  ، ومكانية متنوعة . كما أشار الى العلاقة بين السلطة والمعرفة .  وتحدث عن الأدب الشعبي وقارنه بالادب الجميل .

" الربط بين الماضي والمستقبل "
وقد أضاف وتد وربط بين الماضي والراهن والمستقبل هادفا الى خلق جيل واعي يسأل ويبحث ولا يسلم لنصوص معينة دون بحثها وقراءتها .  كما تطرق الى مسائل الهيمنة والسيطرة والعنف وتأثيرها على ثقافة الاطفال وكيفية التعاطي معها . وعرض فيلمان قصيران حول قصة " ليلى الحمراء الفلسطينية " وقام بتحليلهما بشكل عميق ومتعدد الزوايا .
وأعقب المحاضرة نقاش وحوار هامين بين الجمهور الواسع  ، والحضور أثرى البحث والدراسة في هذا المجال وفتح نوافذ جديدة للبحث النظري والتطبيق العملي في مجال ثقافة الاطفال والشباب .

ثقافة الاطفال
أدار  الندوة المحامي علي حيدر  ، الذي أكد على أهمية موضوع الثقافة بشكل عام  ، وثقافة الاطفال بشكل خاص  ، مشيرا الى " أن الثقافة ليست مقصورة على الادب انما تشمل السينما والمسرح والفن والشارع الموسيقى الالعاب الرسوم الخ) " . مضيفا " أن القصة ليست مقصورة على الترفيه بل تساهم في تحرير العقل ، وبناء فكر نقدي ، وقراءة واعية  ، وحوار ، وتقبل الاخر ، وبناء قاموس لغوي ، وخيال فعال ، ويمكن إرسال رسائل وتدوين قيم ". 
وأشار المحامي علي حيدر معتمدا على كتابات اسماعيل الناشف وجكلين روز على فكرة ترحيل الازمات ، والمآزق التي يعاني منها الكبار الى جيل الصغار . واختتم كلامه بالتأكيد على اهمية مراجعة التراث وتقييمه والبناء على الجوانب الايجابية وتحييد الاشياء السلبية .
في ختام الأمسية قدم المحامي علي حيدر الشكر لجمعية السلام على هذه المبادرة ، وحيا جميع اعضائها ، وخصوصا من حضر منهم : جمال حيدر ، والدكتور فادي سكران ، وشيماء حيدر ، وعلاء ادريس  .
كما شكر المحاضر لؤي وتد على المحاضرة القيمة  ، والمثيرة .

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار شفاعمرو وطمرة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق