اغلاق

فتاة: أشعر بإحباط وأكره نفسي بسبب تعرقل دراستي الجامعية

مرحبا، أنا طالبةُ طبٍ في السنة الثالثة، ولم أُحرز أي تقدم يذكر في دراستي الجامعية، كل ما حققته إلى الآن هو أنني أنهيت 4 فصول دراسية، ومن المفترض أن أكون أنهيت 8 فصول دراسية.

الصورة للتوضيح فقط

حياتي يتعدد فيها الفشل من كل النواحي، لم أعد أستطيع حتى مواجهة أهلي أو النظر في عين أمي وأبي؛ بسبب إخفاقاتي، وصديقاتي أشرفوا على التخرج، كل من حولي حقق ذاته ونفسه، وأنا لا زلت أبحث، وأحاول السيطرة على درجاتي ومعدلي المنخفض.
الجدير بالذكر أنني كنت من المتفوقات في دراستي الثانوية، لكنْ منذ أن التحقت بالجامعة وأنا في تدهور، ولا يوجد لديّ أصدقاء كثيرون، وصديقاتي الآن لم أعد أراهن كثيرًا؛ لأنني أصبحت أغار منهن؛ لأني أراهن ناجحات في حياتهن، وبعضهن موظفات، وأنا ليس لديّ أي شيء.
أنا الأخت الكبرى في البيت، وأعتبر نفسي قدوة فاشلة لإخواني وأخواتي، خصوصًا أختي الجامعية، أعلم أنني خيبتُ أمل والدي، وأعلم أنني لا يحق لي حتى التذمر أو الإفصاح عمّا أشعر؛ لرسوبي المتكرر وفشلي، كما أن أبي أيضًا يدفع رسوم دراستي، فهذا يُشعرني بالحرج منه، لا أعلم ماذا أفعل بنفسي؟ أمي لا تقول الكثير، لكن أبي دائمًا ما يكون منزعجا مني، ويعاتبني، ويصرخ عليّ، وأعلم بأنني أستحق أكثر من هذا.
حقيقةً أنا تعبت من إخفاقاتي، بدأت أشعر بأن وجودي في حياة أهلي مجرد عبء، فكّرت في تغيير التخصص، ولكن أهلي رفضوا، وفكرت في تغيير الجامعة، لكن النظام يرفض قبول من تخرج من الثانوية منذ 5 سنوات.
في هذه اللحظة أنا أكره نفسي جدًا؛ لأنني لم أقدم أي شيء يذكر في حياتي، وأكره نفسي أكثر؛ لأن كلّ من حولي وجد طريقه في الحياة واستقرّ، وأنا لا أعلم أين أذهب أو ماذا أفعل؟

ملاحظة هامة جدا
هذه الزاوية بمثابة مساهمة ومساعدة لابناء مجتمعنا , للتخفيف من قلقهم وتوترهم بمنحهم الاجابات على اسئلة واستشارات يطرحونها من خلال موقع بانيت , والشكر والتقدير لكل من يمنحهم المساعدة والاستشارة, او التوجيه المناسب. هذا منتدى وليس زاوية يحررها موقع بانيت وكل كلمة تكتب على عاتق كاتبها الشخصي.



لقراءة كل الاستشارات والاجابات اضغط هنا

لمزيد من منوعات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق