اغلاق

بلدية الخليل توجه رسائل لدعم مطالب الأسرى

قالت بلدية الخليل إنها "وجهت رسائل إلى ما يقارب عشرين مدينة في أنحاء العالم والتي تربطها علاقات توأمة وشراكة مع البلدية، وذلك لدعم مطالب الأسرى الفلسطينيين


الصورة للتوضيح فقط-مدينة الخليل

في السجون الإسرائيلية الذين يخوضون معركة الأمعاء الخاوية منذ السابع عشر من شهر نيسان الماضي بقيادة عضو اللجنة المركزية لحركة فتح القائد مروان البرغوثي، وتطرقت الرسائل بشكل مفصل إلى الظروف الصعبة التي يعاني منها آلاف الأسرى داخل السجون الإسرائيلية، لا سيما المضربين عن الطعام، وبأنّ منهم مرضى لا يتلقون العلاج اللازم، وأنهم ممنوعين من زيارات الأهل ومن أبسط حقوقهم الإنسانية. وتناولت الرسائل الهدف الرئيس من الإضراب وهو الاحتجاج على السياسة التي تتبعها إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية بحقهم، وتوفير أبسط متطلبات الحياة داخل السجون".
وبيّن المهندس نادر البيطار رئيس بلدية الخليل أن "البلدية لا تألو جهداً في دعم الأسرى وخاصة المضربين عن الطعام بكافة الوسائل"، مؤكداً على أن "البلدية تقف إلى جانبهم في هذه المعركة، وكانت قد طالبت المدن الشريكة معها بإعلان تضامنها مع الأسرى من خلال حث دولهم في جميع أنحاء العالم للضغط على سلطات الاحتلال من أجل تحقيق مطالب الأسرى العادلة التي كفلتها كافة المواثيق والقوانين الدولية وتطبيق اتفاقيات جنيف بخصوص معاملة الأسرى الفلسطينيين في معتقلاتها، وصولاً إلى إطلاق سراحهم جميعاً".





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق