اغلاق

مجلس التعليم العالي ولجنة التربية يقرران التبرع بيوم عمل لصالح الأسرى

قرر مجلس التعليم العالي خلال جلسته التي عقدها، الأحد، برئاسة وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم التبرع بيوم عمل لصالح الأسرى المضربين عن الطعام في


جانب من الجلسة

السجون الإسرائيلية.
وأكد المجلس "الوقوف بقوة إلى جانب الأسرى الأبطال في معركتهم النضالية (معركة الأمعاء الخاوية) حتى نيل كافة حقوقهم"، داعياً كافة مؤسسات التعليم العالي بما فيهم العاملين والطلبة إلى "ضرورة تكثيف وحشد الدعم الأكبر للأسرى الأبطال مادياً ومعنوياً".
وتوجه المجلس "بتحية إجلال وإكبار للأسرى في معتقلات الاحتلال الذين يخوضون معركتهم بالإضراب عن الطعام لنيل حقوقهم ودفاعاً عن كرامة الشعب الفلسطيني"، داعياً كافة العاملين في مؤسسات التعليم العالي إلى "التبرع بيوم عمل لصالح الأسرى أسوةً بمبادرة مجلس التعليم العالي ولجنة التربية والتعليم في الضفة".
بدوره، أكد صيدم أن "لجنة التربية والتعليم في الضفة أيضاً اتخذت قراراً بالتبرع بيوم عمل لصالح الأسرى الأبطال كمبادرة تحتاج التعميم".
يذكر أن لجنة التربية مكونة من الوزير والوكيل والوكلاء المساعدين والمديرين العامين ورؤساء الوحدات ومديري التربية والتعليم.

"عام التعليم العالي"
وفي سياق آخر، ناقش مجلس التعليم العالي آخر المستجدات حول قانون التعليم العالي الجديد الذي سيتم إقراره قريباً والذي سيواكب التطورات العالمية بمجال التعليم العالي وقطاعاته المختلفة، حيث ناقش المجلس عدداً من مواد القانون وتم إبداء الملاحظات حول هذه المواد وسيتم إحالة هذه الملاحظات إلى اللجنة المختصة، على أن يستكمل النقاش حول بقية المواد في جلسة لاحقة وشبة نهائية.
وأكد المجلس أنه يدرس اعتزامه الإعلان عن العام القادم "عام التعليم العالي" بما يضمن تنشيط هذا القطاع الحيوي وتحسين مخرجاته، وذلك من خلال خطوات فعلية.
كما ناقش المجلس موضوع مواعيد عقد دورات امتحان الثانوية العامة الجديد "الإنجاز"، حيث طمأن الوزير صيدم كافة مؤسسات التعليم العالي بأن مواعيد عقد دورات امتحان الإنجاز ستراعي مواعيد قبول المؤسسات التعليمية للطلبة الجدد.
وتطرق المجلس لموضوع التجسير الخاص بطلبة الـ 48 وقرر تشكيل لجنة لدراسة هذا الموضوع على أن تعود هذه اللجنة بتوصياتها للمجلس في أقرب وقت.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق