اغلاق

غزة: تواصل فعاليات مهرجان ’السجادة الحمراء’ بدورته الثالثة

فيلم "خارج الإطار ثورة حتى النصر" يسرد ويسجل مراحل مختلفة من عمر القضية الفلسطينية، للمخرج مهند يعقوبي الذي قام بتجميع صور ومقاطع فيديو، أبرز من خلالها

ملصق فيلم "خارج الإطار"

"دور المرأة الفلسطينية في المقاومة".
ويحكي الفيلم عن "تاريخ الثورة الفلسطينية التي تمتد من أيام النكسة عام 1967 حتى حرب بيروت عام 1982، موثقاً ما تم انتاجه من أفلام وثائقية والتي قدّرت بأكثر من مئتي فيلم إنتاج، وهو في إطار رؤية بحثية تجيب عن بعض التساؤلات حول طبيعة الافلام والصورة ودورها".
جاء ذلك خلال عرض نظمه مركز غزة للثقافة والفنون ضمن فعاليات مهرجان "السجادة الحمراء" بدورته الثالثة " بدنا نرجع".

مجموعة أفلام
كما تم عرض مجموعه أفلام في قاعة مؤسسة المسحال من الافلام المشاركة وفيلم "حجر سليمان" للمخرج رمزي مقدسي و"الهاربون إلى الغانغ" للمخرج تحسين محيسن وفيلم "قارب من ورق" للمخرج محمود أبو غلوة وفيلم "نفق الموت" للمخرج محمد حرب وفيلم "اسعاف" ومجموعة من الأفلام القصيرة وأفلام الانميشن وغيرها من الأفلام وفيلم "ميّل يا غزيل" بجمعية التغريد، وفيلم "الارض المحرمة" بجمعية رواد، وذلك بحضور عدد من المثقفين والفنانين ومحبي السينما. وكانت أولى عروض المهرجان افتتحت بفيلم "اصطياد أشباح" للمخرج رائد انطوني وفيلم "مبدل اللعبة" وفيلم "الببغاء" وفيلم "عيني الثانية" في رام الله وحيفا.
وأكد أشرف سحويل رئيس مجلس إدارة مركز غزة للثقافة والفنون وعضو اللجنة التحضيرية العليا للمهرجان "إننا نسعى أن يكون تنفيذ المهرجان سنوياً وبشكل دوري لما له من دور واضح في دعم المشهد الثقافي الفلسطيني وتعزيز ثقافة الحوار ودورها الريادي في تعزيز ثقافة التسامح لدى أفراد المجتمع".

"بدنا نرجع"
ومن جهته، أوضح منتصر السبع المدير التنفيذي للمهرجان أن "شعار المهرجان (بدنا نرجع) يتزامن مع حق العودة في ذكري النكبة واننا نسعى لتكريس مفهوم شاشة السينما لدى المواطن الفلسطيني في قطاع غزة الذي لم يتمكن من مشاهدة الشاشة منذ أكثر عشر سنوات، وستتواصل فعاليات المهرجان بسلسلة عروض الافلام المشاركة حسب جدول المهرجان بعدة قاعات موزعة على محافظات قطاع غزة".
وذكر بأن "المهرجان أقيم للمرة الأولى في نفس التاريخ في العام 2015 وسط ركام البيوت التي دمرها الاحتلال خلال حرب 2014 في حي الشجاعية شرق مدينة غزة، ولاقى المهرجان قبول واسع على المستوى الفلسطيني والعربي والدولي، أما المهرجان الثاني أقيم في العام الماضي 2016 وحمل وسم #بدنا_نتنفس. وفي مطلع هذا العام حصل مهرجان السجادة الحمراء لأفلام حقوق الإنسان – كرامة فلسطين على العضوية الكاملة في الشبكة العالمية لمهرجانات أفلام حقوق الإنسان التي تتخذ من أمستردام مقرا لها، وأصبح المهرجان الثاني والأربعين والذي يمثل دولة فلسطين وأصبح معتمدا لدى الخارطة العالمية للشبكة".





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق