اغلاق

الإفتاء الفلسطيني: ’أوضاع اللاجئين نكبتنا الكبرى اليوم’

عقد الإفتاء الفلسطيني في لبنان والشّتات اجتماعه الأسبوعي برئاسة قائم مقام مفتي فلسطين في لبنان والشّتات؛ سماحة الشيخ د. محمود سليم اللبابيدي، وحضور كافة



الأعضاء، وكان هناك تناولٌ للأوضاع التي يمرّ بها الأسرى في السجون.
بدايةً ومع الذكرى التاسعة والستين لنكبة فلسطين، أكد الافتاء الفلسطيني على "ضرورة استمرار النضال والجهاد حتى تحرير كافة الأرض وعودة أهلها اليها"، وقال: "إن اعتمادنا على أخوتنا العرب سابقاً كان خطأً فادح وسذاجة كبيرة وللأسف تستمر اليوم هذه الخطيئة بالاعتماد على من لا يقدم لفلسطين سوى البكاء والعويل والقوافي، حيث يذكروننا بالبيت الشهير: (كلٌ يغني على ليلاه وعرض ليلى بالاسفلت يرتطم)".
من جهة أخرى، رأى الإفتاء "إن النكبة الحقيقية اليوم تكمن في الوضع المزري للاجئ الفلسطيني في بلاد الشتات الذي يحرم من حق العيش الكريم، من التعليم والطبابة والعمل والأمن اللازم للحياة البسيطة، وإن من أراد دعم القضية الفلسطينية فليبدأ دعمه بالعمل الحقيقي والجدي لتحسين أوضاع اللاجئين الفلسطينيين وضمان العيش الآدمي لهم".
كما وجدد الإفتاء "دعمه وتضامنه مع الأسرى البواسل المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال والذين يخوضون معركة الحق ليصنعوا كرامة الأمة وشرفها". حسب ما جاء في بيانه.




لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق