اغلاق

الوزيرة ريجف تظهر بفستان عليه صورة لقبة الصخرة والقدس في مهرجان ‘كان‘ وتثير غضبا كبيرا

أثارت وزيرة الثقافة والرياضة الإسرائيلية، ميري ريجيف، جدلًا كبيرًا؛ بسبب إطلالتها على السجادة الحمراء، في اليوم الأول لمهرجان كان السينمائي الدولي، في دورته الـ 70 لعام


الوزيرة ريجف بالفستان المثير للجدل- تصوير  ايلي سبتي

 2017 بمدينة كان الفرنسية.
وارتدت  ريجيف، امس الاربعاء، في اليوم الافتتاحي للمهرجان،  فستانا طويلًا بأكمام طويلة، مرسوما عليه مدينة القدس من أعلى، والمسجد الأقصى، في رسالة تؤكد من خلالها أن "القدس عاصمة إسرائيل"، بحسب ما ذكرته وسائل اعلام عبرية.
وبدأ بالامس مهرجان "كان" السينمائي الدولي، وسط حضور عدد كبير من النجوم، حيث يستمر حتى 28 مايو الجاري.
وأثارت صور ريجف حالة غضب عارمة بين نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي العرب، الذين وصفوها بأنها "محاولة لقلب الحقائق"، واعتبرها آخرون "مسا بمشاعر المسلمين والعرب".
وقام بتصميم فستان ريجيف، خصيصا لهذه المناسبة، المصمم الإسرائيلي افيعد أريك هرمان، والذي يعيش ويعمل بين اسرائيل والسويد.

 الإسلامية المسيحية تحذر: "رسومات تهويدية على فستان وزيرة إسرائيلية"
اعتبرت الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات اليوم الخميس الموافق 18/5/2017م، في بيان لها ، ان "ارتداء وزيرة الثقافة والرياضة الإسرائيلية ميرى ريجيف فستانًا مطبوعاً عليه صور من مدينة القدس ولا سيما المسجد الأقصى المبارك وقبة الصخرة، خلال حضورها حفل افتتاح مهرجان ‘كان‘ السينمائي الدولي الـ70، استمراراً للسياسة الاسرائيلية الاحتلالية القائمة على تهويد القدس ومقدساتها وبسط السيطرة عليها بالقوة، وايهام العالم بأحقيتهم فيها بمختلف الأساليب والوسائل".
وأكدت الهيئة في بيانها على ان "اسرائيل لم تبق وسيلة لنشر اكاذيبها واداعاءاتها بأحقيتها في القدس ومقدساتها، مشيرةً الى ان ارتداء ريجيف الفستان وما طبع عليه من صور للمقدسات هي خطوة تؤكد فيها على أن ‘القدس عاصمة إسرائيل‘".
من جانبه قال الامين العام للهيئة الاسلامية المسيحية الدكتور حنا عيسى: "ان هذه الاساليب والوسائل هي اساليب تهويدية على طريق تهويد القدس وسلخها عن عروبتها، داعياً الى تفنيد ودحض المزاعم اليهودية كافة من خلال تسليط الضوء على تاريخ القدس وحضارتها وقدسيتها الاسلامية والمسيحية، مهيباً وسائل الاعلام المحلية والعربية والدولية الى تسليط الضوء على هذه الجرائم التي تقترفها قوات الاحتلال بحق المدينة المحتلة".
وأكد د. عيسى على ان "سلطات الاحتلال وسوائب المستوطنين باتوا يستخدمون كافة الوسائل لتهويد القدس والسيطرة الكاملة عليها وتحقيق حلمهم باقامة الهيكل المزعوم، فقد باتوا في المراحل الاخيرة من معركتهم التهويدية".
واختتم البيان:"
في ظل تمادي سلطات الاحتلال بخططها ومشاريعها التهويدية ضد القدس والمسجد الاقصى، تجدد الهيئة الاسلامية المسيحية دعوتها للمجتمع الدولي وكافة المؤسسات المعنية القيام بدورها وتحمل مسؤولياتها تجاه مدينة القدس وحضارتها وانقاذها من نير الاحتلال والتهويد". 

"عندما يتباهى السارق بما سرق"
تشهد مواقع التواصل ردودا غاضبة.  وكتب احد المعلقين :"لو أن هناك دولة مسلمة حقيقة ! لقامت الحرب بلا إذن !
ميري ريغيف وزيرة الثقافة الصهيونية المتطرفة بثوب يحمل صورة المسجد الأقصى المبارك".
وكتب آخر :"فستان وزيرة الثقافة الإسرائيلية كانت من الفساتين المثيرة للجدل بصورة القدس أسفل الفستان - عندما يتباهى السارق بما سرق".

حمدونة: "ليس المهم ما تفعله ريغف لكيانها ، ولكن المهم ما نفعله نحن لخدمة حقنا"
عقب الدكتور رأفت حمدونة على تداول صورة فستان وزيرة الثقافة والرياضة الاسرائيلية ميري ريغيف بقبة الصخرة  بالقول :" ليس المهم ما تفعله ريغف لكيانها ، ولكن المهم ما نفعله نحن لخدمة حقنا وتاريخنا وتدويل قضايانا العادلة كالقدس والأسرى ، فلا تستهجنوا وضع صورة قبة الصخرة على فستانها ، بل استهجنوا غياب صورة القائد مروان البرغوثى والأسرى المضربين وابراز معاناتنا بطرق ابداعية، وعلى ملابسنا ، ونحن نعيش حالة ألم في ظل اضراب الأسرى في اليوم 32 على التوالي ، وفي ظل التدهور الكبير الواقع على صحتهم ، وشبح الموت الذى يخيم على زنازينهم" .
وأضاف د. حمدونة أن "ريغف استطاعت من خلال هذه اللفتة أن توصل رسالة مزيفة ونشر روايتها بالقول : ‘ لبست فستانا عليه صورة القدس خلال مشاركتي في مهرجان كان للأفلام الوثائقية في فرنسا احتفالاً بالذكرى ال 50 لتحرير القدس وتأكيداً على وحدتها‘ - على حد زعمها ، فماذا نحن فعلنا لمواجهة روايتها ؟؟" .
وأضاف د. حمدونة إن "الوزيرة ريغيف  هى نفسها التى وصفت  في 24 تموز / يونيو 2011  الأسرى الفلسطينيين ‘بالحيوانات البشرية وينبغي التعامل معهم بما يتناسب مع ذلك‘ ".





 تصوير GettyImages  






لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق