اغلاق

الدولار يتراجع بفعل مخاوف بشأن رئاسة ترامب وبيانات أمريكية

تراجع الدولار مقتربا من أدنى مستوياته في ستة أشهر مقابل سلة من العملات الرئيسية اليوم الخميس، ليجد صعوبة في التعافي من أسوأ خسارة يتكبدها في نحو عام مقابل


عملات ورقية فئة 100 دولار

الين واليورو، في الوقت الذي تتعزز فيه المخاوف بشأن رئاسة دونالد ترامب.
ارتفع الدولار نحو نصف بالمئة مقابل الين في المعاملات الآسيوية، بعد أن قاد مزيج من بيانات أمريكية ضعيفة صدرت في الآونة الأخيرة، والكشف عن تحقيق بشأن علاقة ترامب مع روسيا، الدولار إلى أكبر هبوط يومي منذ يوليو تموز الماضي.
لكن العملة الأمريكية تحسنت سريعا في المعاملات الأوروبية المبكرة ليجري تداولها مستقرة مقابل سلة من العملات التي تستخدم لقياس قوة الدولار، وترتفع 0.2 بالمئة فقط من مستوياتها المنخفضة مقابل الين واليورو.
وفي السبعة أيام الأخيرة هبط الدولار أكثر من ثلاثة بالمئة مقابل الين و2.5 بالمئة مقابل سلة العملات.
وبحلول الساعة (07:40) بتوقيت "جرينتش" لم يشهد مؤشر الدولار أي تغير يذكر عند 97.616 بعد أن هبط إلى 97.333 أمس الأربعاء وهو أدنى مستوى له منذ التاسع من نوفمبر تشرين الثاني.



لدخول زاوية اقتصاد اضغط هنا

لمزيد من اخبار الاقتصاد اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار الاقتصاد
اغلاق