اغلاق

صالة بلدية الخليل الرياضية واجهة الخليل المشرِّفة

تحتل صالة بلدية الخليل الرياضية موقع الصدارة في قائمة المنشآت الرياضية من حيث البناء والمرافق التي تحتويها، فهي الأكبر على مستوى الصالات الرياضية في فلسطين،


صالة بلدية الخليل
 
حيث تبلغ مساحتها حوالي ثماني دونمات، وتتميز بموقعها المرتفع وإطلالتها المميزة، كما تتمتع بإمكانيات رائعة تنفرد فيها، أهّلتها لتصبح من أفضل المواقع الرياضية على مستوى الشرق الأوسط.
تبلغ مساحة بناء الصالة سبعة آلاف متر مربع، في حين تبلغ مساحة السقف المعدني (ثلاثة آلاف ومائتان وستة وستون مترا مربعا)، ويبلغ ارتفاعها حوالي 20م، وتتسع لأكثر من ثلاثة آلاف متفرج. تحتوي الصالة الرياضية على تجهيزات حديثة بمعايير دولية وملاعب عديدة  كملعب كرة السلة، ملعب كرة الطائرة، ملعب كرة اليد، ملعب كرة القدم الخماسية، ملعب الريشة الطائرة، إضافة إلى قاعات تدريب تنس الطاولة والشطرنج، ونادي اللياقة البدنية، قاعة الألعاب القتالية، قاعة تدريب رياضة الأيروبك ورياضة الزومبا، ملاعب الاسكواش، قسمي الساونا والبخار، وقاعة تدريب رياضة الجمباز والتي تحتوي على أجهزة وفَرشَات توفّر أعلى معايير الأمن والسلامة.

فعاليات رياضية على مدار السنة
وأوضح مدير الصالة الرياضية، راني أبو خلف أن "الصالة تمتاز بالفرق الرياضية التابعة لها والتي حصدت المراكز الأولى في عدة بطولات محلية وإقليمية أهمها دوري كرة اليد للفتيات، كأس فلسطين للإسكواش لفئة تحت 15 سنة"، مشيراً إلى أن "الصالة تنفذ العديد من الفعاليات الرياضية على مدار السنة ومنها مخيماتها الصيفية، دورات في رياضة الجمباز لكلا الجنسين للفئة العمرية (5-12) سنة، دورات لياقة بدنية للسيدات وللرجال ولكافة الأعمار، دورات في رياضة الايروبك ورياضة الزومبا والزومبا بلس، دورات علاجية للسيدات، دورات في اللياقة البدنية وكمال الأجسام للرجال، دورات كونج فو، دورات الجودو، دورات كرة اليد، دورات كرة السلة، دورات تنس طاولة، دورات الريشة الطائرة، دورات رياضة الاسكواش، بالإضافة إلى تنظيم بطولات بكرة القدم، بطولات برياضة الأسكواش، والعديد من الأنشطة والفعاليات الأخرى التي تستهدف جميع الفئات".

إعتزاز وفخر
وعبّر المهندس نادر البيطار رئيس بلدية الخليل عن "اعتزازه وفخره بالمكانة المميزة التي حققتها الصالة الرياضية خلال فترة قصيرة، بحيث أصبحت الوِجهة الرياضية التي تقصدها العديد من المؤسسات والوزارات كاللجنة الأولمبية والاتحادات الرياضية، والنوادي الرياضية المحلية ومديرية التربية والتعليم والجمعيات والمؤسسات الاجتماعية والتربوية وجمعيات المرأة والعمال والنقابات"، مؤكداً على "الاهتمام الكبير الذي توليه البلدية لفئة الشباب والقطاع الرياضي وحرص البلدية على تطوير ودعم المراكز الرياضية والتي من شأنها رفع المستوى الفني للرياضيين من خلال توفير الإمكانيات والمستلزمات التي تكفل للرياضيين ممارسة الرياضة بأنواعها المختلفة ورفع المستوى الفني للألعاب، إلى جانب تعزيز دور الصالة الرياضية من خلال إقامة الأنشطة الرياضية والثقافية والاجتماعية".






 


لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق