اغلاق

قطاعا التكنولوجيا والبنوك يدعمان الأسهم الأوروبية

قفز سهم شركة نوكيا بأكثر من ستة بالمئة إلى أعلى مستوى له في أكثر من عام، محققا أداءً متميزا وسط أسواق الأسهم الأوروبية، التي استهلت التعاملات بأداء


متعاملون أثناء التداول في بورصة فرانكفورت

ضعيف اليوم الثلاثاء.
ولم يطرأ تغير يذكر على مؤشر ستوكس 600 الأوروبي في المعاملات المبكرة، مع انخفاض أسهم شركات التعدين بسبب انخفاض أسعار المعادن. وزاد مؤشر داكس الألماني 0.2 بالمئة كما ارتفع مؤشر ستوكس 50 لأسهم الشركات القيادية في منطقة اليورو 0.3 بالمئة.
وكانت أسهم شركات التكنولوجيا الأفضل أداءً، حيث ارتفع مؤشر القطاع بنحو واحد بالمئة، بعدما قفز سهم نوكيا بأكثر من ستة بالمئة لأعلى مستوى منذ فبراير شباط عام 2016 بعدما سوت الشركة نزاعا يتعلق ببراءة اختراع مع شركة آبل.
وتراجع مؤشر قطاع الموارد الأساسية حيث انخفضت أسهم بي.إتش.بي بيليتون، وريو تينتو، وأنجلو أمريكان بما يتراوح بين 0.9 و1.2 بالمئة مع انخفاض سعر النحاس.

تفجير مانشستر لم يكن له تأثير على الأسواق
وفي بريطانيا زاد مؤشر فايننشال تايمز 0.1 بالمئة مقتربا من مستويات مرتفعة قياسية،حيث عزز انخفاض الاسترليني المكاسب في المؤشر الذي يضم عددا كبيرا من شركات التصدير.
وتم تعليق الحملات الانتخابية قبل الانتخابات العامة المقررة في الثامن من يونيو حزيران المقيل، بعد مقتل 22 شخصا على الأقل من بينهم أطفال في هجوم انتحاري في مانشستر الليلة الماضية.
ولم يكن للهجوم تأثير مباشر كبير على الأسواق، برغم أن سهم مارلين انترتينمنت التي تدير متنزهات ترفيهية هبط بأكثر من واحد بالمئة، وتصدر الأسهم الخاسرة على مؤشر فايننشال تايمز.



لدخول زاوية اقتصاد اضغط هنا

لمزيد من اخبار الاقتصاد اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار الاقتصاد
اغلاق