اغلاق

سيدة: دائما أكون المبادرة بالمصالحة مع زوجي، فما الحل معه؟

زوجي –الحمد لله- محترم ويراعي ربنا فيّ، لكن مشكلته أنه كلما تحصل أي مشكلة بيننا لا يبدأ بالمصالحة أو حتى يتكلم معي لنحل المشكلة، وبالأيام لا يكلمني إلا لو أنا التي أتأسف لنتصالح،


الصورة للتوضيح فقط

وهذا الموضوع يضايقني صراحة.
أحيانا أقول لنفسي كوني أنت المبادرة، وأتذكر حديث الرسول: (لو كنت آمراً أحدا أن يسجد لأحد لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها) لكني أتضايق أنه لا يتذكر أحاديث الرسول عن حسن معاملة الزوجة.
السؤال: هل من حقي أن أنتظره ليبادر بالصلح أم أن عليّ إثماً في ترك الزوج غاضبا؟!

تواجهون في حياتكم مشكلة اسرية ، زوجية ، عاطفية ، اجتماعية او غيرها ؟ تبحثون عن حل ؟ حائرون وبحاجة الى مساعدة ؟ .. يمكنكم ان تطرحوا مشكلتكم ليشارككم في حلها متصفحو موقع بانيت ، من خلال هذه الزاوية - " قلوب حائرة " .كل ما عليكم ان تفعلوه هو ان تبعثوا بمشكلتكم الى العنوان التالي :panet@panet.co.il .

لمزيد من مشاكل وقلوب حائرة اضغط هنا

لمزيد من قلوب حائرة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق