اغلاق

مركز شباب رهط ينظم حملة ويوما خاصة لكبار السن

نظم مركز شباب رهط بالتعاون مع مركز المسنين وقسم الرفاه الاجتماعي والمركز الجماهيري رهط، يوما حول "بر الوالدين " والإحسان إلى كبير السن



وذلك ضمن مشروع "سواعد" الذي يشرف عليه المركز منذ أربع سنوات وذلك تحت عنوان "وبالوالدين أحسانا". والذي هدف على ترسيخ المبادئ الهادفة لتعميق وتعزيز سلوك بر الوالدين.
شارك في هذا اليوم عشرات المتطوعين الشباب والشابات من مدينة رهط، حيث انطلقت الفعاليات بتنظيم حملة إعلامية حول حقوق الوالدين على الإبن وأهمية احترام كبار السن، ومن ثم نظم المركز أيضا فعاليات تطوعية مختلفة في مركز المسنين في المدينة، حيث شارك المتطوعين في تنظيف وزراعة الساحة، وتحضير محطات مختلفة لكبار السن المتواجدين هناك، كما وشارك في هذا اليوم طلاب مدرسة أبن خلدون والذين جاؤوا ليجسدوا تواصل الأجيال مع كبار السن والاستماع إلى قصصهم ونمط حياتهم، كما وشاركوا في المحطات المختلفة التي عمل مركز الشباب على تنظيمها.

توزيع هدايا رمزية
كما تخللت اليوم أيضا، توزيع عطارات للسيارات على المارة تحمل شعارات بضرورة بر الوالدين وإحترام كبار السن، كما وتم توزيع منشورات اعلامية واطلاق حملة خاصة عبر لافتات وزعت على شوارع المدينة تنادي المواطنين باحترام كبار السن وبر الوالدين قبل فوات الأوان.
وفي القسم الثاني من اليوم، نظم مركز الشباب أمسية تحت عنوان "وبالوالدين أحسانا" في المركز الجماهيري رهط، شارك فيها المتطوعين وكبار السن والعديد من الأهالي، ورئيس بلدية رهط، طلال القريناوي، ونائبه الدكتور عامر الهزيل، مسؤول ملف التربية والتعليم، وفؤاد الزيادنة، مدير المركز الجماهيري، وموسى أبو صهيبان، مدير مركز المسنين، وعطوه أبو فريح مدير مركز الشباب، وعطا ابو مديغم، عضو إدارة بلدية رهط ومسؤول عن الملفات الاقتصادية وشؤون الصحة والدين.
تخللت الأمسية كلمات ترحيبية، ومحاضرة حول أهمية بر الوالدين في الإسلام وعقاب العاق لوالديه قدمها الشيخ سلمان أبو عبيد، ومن ثم تم عرض فيلم قصير حول عقوق الوالدين واحترام كبار السن من أنتاج مركز الشباب.
طلال القريناوي، رئيس بلدية رهط، قال: " أن واجب تقديم البر للوالدين، هو أمر لا ينبع من كونه شيئًا مفروضًا على الإنسان بقدر ما هو «حاجة إنسانية تلقائية». أن مثل هذه المبادرات والأعمال الحسنة التي تعبر عن الصلة يجب ألا تنقطع بين الأبناء والآباء والأجداد والأحفاد، موضحًا أهمية استثمار وجودهما الذي يستنزل الرحمة".
الدكتور عامر الهزيل، مسؤول ملف التربية والتعليم، قال:" أن هذه المبادرة هي من أعظم المبادرات والفعاليات التي من الممكن أن نشارك فيها، فهي عبادة قبل أن تكون واجب، فقد أوصانا الله ورسوله ببر الوالدين واحترام كبار السن، وكما يقال دائما "الكبار دفاتر الصغار"، فنحن بدونهم لا شيء، نبارك لمركز الشباب وجميع الشركاء بهذا العمل الرائع والمميز، نحن فخورين بكم".

تقدير الوالدين
عطوة أبو فريح، مدير مركز شباب رهط، قال: " انه من المهم تجسيد البر والاحترام والتقدير للوالدين والسعي للتفاعل مع هذه الفعالية. أن  البواعث الدينية والأخلاقية والإنسانية التي تدعو الإنسان للإحسان إلى الوالدين والبر بهما والتواضع لهما".
وأضاف أبو فريح: "أن الإحسان للوالدين يأتي بعدما أمر الله سبحانه وتعالى بتوحيده وإخلاص العبادة له، وفي هذا دلالة كبيرة بعظم وأهمية البر بالوالدين والإحسان إليهما والوقوف بجانبهما".
هذا وقد شكر عطوه أبو فريح، جميع المتطوعين الذين عملوا على مدار الأسبوع من أجل إنجاح هذا اليوم، حيث وضعوا بصمتهم الكبيرة  نابع من إحساس بالمسؤولية تجاه أهالي المدينة، كما وشكر كل الشركاء الذين تجندوا من اجل إنجاح هذا اليوم، مخصا بالذكر مركز المسنين والمركز الجماهيري وقسم الرفاه الإجتماعي وقسم تحسين ملامح المدينة وموظفي مركز الشباب ومركز المسنين الذين شاركوا في هذا اليوم وأخص بالذكر الشاب أيوب الزيادنة، من مركز المسنين والذي رافق الطلاب المتطوعين على مدار الحملة، كما وشكر أبو فريح مدير مدرسة أبن خلدون ، أيمن الهزيل، على دعمه ومشاركته في هذا اليوم وفتح المجال أمام الطلاب للتواصل مع الأجداد وكبار السن والمشاركة في الفعاليات.

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق