اغلاق

سوء فهم لظروف الهبوط في المريخ أدى لتحطم المسبار

أفاد تقرير أن المسبار الأوروبي شياباريلي اقترب من الهبوط بشكل ناجح على كوكب المريخ العام الماضي، لكن المهندسين لم يدركوا إلى أي مدى يمكن أن ينحدر المسبار



أثناء هبوطه بالمظلة،الأمر الذي تسبب في فشل الهبوط.
وتوجه شياباريلي إلى كوكب المريخ مع متتبع الغازات المداري الذي يدرس الغازات في الغلاف الجوي للكوكب من المدار.
وتحطم المسبار أثناء محاولة للهبوط يوم 19 أكتوبر.
وقال التقرير الذي أصدرته وكالة الفضاء الأوروبية إن المظلة عملت وفقا لما هو مقرر، لكن لم يكن هناك فهم جيد لطبيعة قوى الغلاف الجوي في سرعة تتجاوز سرعة الصوت.
وقال ديفيد باركر مدير وحدة الاستكشاف الآلي في الوكالة في مقابلة “تصرف البرنامج بالشكل الذي كان يفترض أن يتصرف به.. كان ينبغي توقع أن دوران (المركبة) قد يصل إلى حده الأقصى. كان البرنامج سيصبح أكثر قوة لو كان صمم بشكل أكثر ذكاء”.
وأضاف أن عدم التواصل الجيد بين شركتي ثيلر ألينيا سبيس وهانويل المتعاقدتين ساهم في المشكلة، مضيفا أن الوكالة تتحمل المسؤولية كاملة.
وذكر أن الوكالة ستطبق الدروس المستخلصة على بعثة إكسو مارس لرصد الحياة على الكوكب والمقرر أن تنطلق في 2020.



لدخول زاوية انترنت وتكنولوجيا اضغط هنا

لمزيد من عالم الفضاء اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق