اغلاق

إدانات عربية ودولية للهجوم على حافلة أقباط في مصر

ذكرت مصادر أمنية مصرية أن مجهولين أطلقوا النار على حافلة كانت تقل مجموعة من المسيحيين غربي مدينة المنيا ، مؤكدة مقتل 3 أشخاص جراء الهجوم.


صور تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي

وكان ركاب الحافلة متوجهين إلى دير الأنبا صموئيل، غرب مدينة العدوة، على الطريق الصحراوي الغربي مصر -أسوان .
وذكرت مصادر اعلامية أن اللواء فيصل دويدار، مدير أمن المنيا، توجه إلى موقع الحادث لتقييم حجم الخسائر.والمنيا ومغاغة ، كما تم إسعاف 16 مصابا جراء الهجوم.

نقل 24 جثمانا الى المستشفيات
وذكرت مصادر بهيئة الإسعاف بمحافظة المنيا، إنه تم نقل جثامين 24 قتيلا إلى مستشفيات مدن العدوة والمنيا ومغاغة ، كما تم إسعاف 16 مصابا جراء الهجوم.
وأوضحت وسائل إعلام أن الأقباط  المستهدفين كانوا يقومون برحلة دينية من محافظة بني سويف إلى محافظة المنيا، وتوجهوا صباح اليوم إلى دير الأنبا صموئيل، غرب مدينة العدوة، إذ وقع الهجوم على الطريق الصحراوي الغربي مصر -أسوان.
وحسب مصادر، كانت الحافلة تقل أكثر من 40 راكبا.
بدوره قال اللواء ناصر العبد مساعد وزير الداخلية لقطاع شمال الصعيد، إن قوات الأمن تمشط منطقة الطريق الصحراوي الغربي في المنيا، لملاحقة المجرمين الذين نفذوا الهجوم.

ارتفاع حصيلة الضحايا الى 35 قتيلا
ونقلت مصادر اعلامية عن رئيس المركز الثقافي القبطي الانبا أرميا " أن حصيلة الهجوم المسلح الذي وقع ظهر اليوم ارتفع الى 35 قتيلا " .

إدانات عربية ودولية
توالت الإدانات العربية والدولية بالهجوم المسلح الذي استهدف حافلة كانت تقل أقباطا في محافظة المنيا (جنوبي مصر)، صباح الجمعة، وأسفر عن مقتل 35 شخصا وإصابة آخرين.
وأكدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية، في بيان لها، "تضامن الإمارات مع مصر، ووقوفها إلى جانبها في مواجهة هذا العمل الإجرامي الخبيث".
كما عبر مصدر مسؤول في وزارة الخارجية السعودية عن إدانة المملكة، وبأشد العبارات، الهجوم المسلح في المنيا.
ودان العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، في برقية للرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، "الهجوم الإرهابي البشع"، مؤكدا "وقوف الأردن مع مصر في الحرب على الإرهاب، الذي يستهدف الإسلام والإنسانية" .
أما الرئيس الفلسطيني محمود عباس فقد دان "الهجوم الإرهابي"، مؤكدا "الوقوف إلى جانب مصر وقيادتها في حربهم ضد الإرهاب، وضد من يحاول خلق الفتنة والمس بالنسيج الاجتماعي" .
كذلك دان الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، بأشد العبارات "الاعتداء الإرهابي الغاشم"، قائلا :" إن هذه الجرائم تذكر مجددا بمدى الخطورة التي تمثلها نشاطات جماعات وتنظيمات الإرهاب والتطرف على أمن واستقرار الدول والمجتمعات والأفراد" .
أما روسيا فقد دانت الهجوم، ووصفته بـ"الشنيع"، داعية مواطنيها هناك إلى توخي الحذر.
واستنكرت الكويت الهجوم الإرهابي، مؤكدة وقوفها إلى جانب مصر وتأييدها في كل ما تتخذه من إجراءات لحمايه أمنها واستقرارها.



لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق