اغلاق

دراسة حديثة : البدانة في الطفولة قنبلة موقوتة !!

معظم الأطفال هذه الأيام يعتمدون في طعامهم على التيك أواي وبالتالي يتعرضون للسمنة المفرطة التي تجعلهم عرضة للإصابة بأمراض كثيرة كالسكري،


الصورة للتوضيح فقط

فقد كشفت دراسة أن المشاكل المتعلقة بنمط الحياة مثل استهلاك الكثير من السكر وعدم ممارسة الرياضة تسبب مشاكل صحية بين الأطفال.
ووجدت الأبحاث التي أجرتها كلية كينجز كوليدج في لندن أن الأطفال الذين يعانون من السمنة المفرطة لديهم أربعة أضعاف خطر الإصابة بالسكري من النمط الثاني.
ويأتي هذا التحذير بعد أن كشفت أحدث أرقام هيئة الصحة البريطانية “NHS” أن واحدا من كل خمسة أطفال تتراوح أعمارهم بين 10 و11 سنة يعانون من السمنة المفرطة، وقد أشار "سيمون ستيفنز"، رئيس دائرة الصحة الوطنية في إنجلترا، إلى أنه في حين أن ربع الأطفال الذين يدخلون المدرسة الابتدائية يعانون من زيادة الوزن أو السمنة، فإن النسبة ترتفع إلى الثلث بحلول وقت مغادرتهم للمدرسة.

وأضاف البروفيسور "ريتشارد تيفن" من جامعة ريدينج، الذي شارك أيضا في الدراسة، أن البدانة في مرحلة الطفولة هي قنبلة موقوتة وعلينا الآن أن نلفت انتباهنا إلى تدابير أخرى من شأنها أن تؤدي إلى تغيير خطوة في النظام الغذائي، الذي هو ضروري لمعالجة هذه القضية حقا.

لدخول زاوية الصحة والمنزل اضغط هنا

لمزيد من العائلة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق