اغلاق
استطلاع : شو شباب؟ شو صبايا؟ الكثيرون يعلمون أن المجال السنيمائي والفني في البلاد غير متطور لأسباب عديدة من ابرزها التمويل ... لو طالبتكم مجموعة من الشباب المهنيين بالاستثمار الجزئي في مشاريع بهذا الشأن هل تستجيبون لهم ؟
عدد المصوتين

المأمونية الثانوية للبنات في القدس تحتفل بتخريج فوج 2017

في غمرة احتفال المدرسة المأمونية بمرور 80 عاما على تأسيسها، وفي أجواء من البهجة والفرح، احتفلت المدرسة المأمونية الثانوية للبنات في القدس بتخريج فوج جديد
Loading the player...

من طالبات الصف الثاني عشر للعام الدراسي 2016/2017 .
وحضر حفل التخرج نائبة مديرة قسم المعارف العربية نبيلة مناع، ومدير القوى البشرية أشرف مرار، ومسؤولو التربية والتعليم في البلدية، و مديرو ومديرات مدارس القدس وبعض وجهاء بيت المقدس، والهيئتان الإدارية والتدريسية في المدرسة، وجمع غفير من أولياء أمور الطالبات .
وقد بدأ الحفل بمسيرة موكب الطلبات الخريجات، تلاهم بعد ذلك موكب أعضاء الهيئة الإدارية والهيئة التدريسية، وثم تليت آيات من الذكر الحكيم رتلتها الخريجة " تهاني إدريس "، وبعدها صدحت جوقة المدرسة بنشيد المأمونية بمشاركة الخريجات ، وغناء اغنية ترحيبية بأهالي الطالبات والحضور .

مديرة المدرسة تهنئ الخريجات
استهلت مديرة المدرسة غدير ناصر الدين طهبوب الحفل بتقديم كلمة رحبت فيها بمفتشة المدرسة ومسؤولي البلدية ومسؤولي التربية والتعليم وجمهور الحفل الذين حضروا لمشاركتهم حفلهم قائلة :" اهلا وسهلا بكم جميعا ضيوفا أعزاء في رحاب هذا الصرح الذي يعانق عنان السماء فرحا بحضوركم، لبيتم دعوتنا، وشرفتم حفلنا، وقدمتم لتقفوا معنا على عتبات التخرج ونحن نتوج ثمار ثلاث سنوات خلت من البذل والعطاء، فنرى البسمة وقد ارتسمت على وجوه الفخورين منكم، وإنه لمن بواعث سروري وعظيم فخري أن أزف اليوم هذه الكوكبة من طالباتنا بعد أن عملنا بجهودٍ حثيثة صادقة مخلصة، لإعدادهن وتعليمهن حتى يكنّ على استعداد لمواجهة مستقبل جامعي مضيء في مسيرة العلم والمعرفة، والتنمية والإبداع". وأضافت قائلة بمناسبة مرور ثمانين عامًا على تأسيس المدرسة " مأمونيتنا بيتنا ومهد حضارتنا، مصدر اعتزازنا، مضى على تأسيسها ثمانون عاما آلت على نفسها الارتقاء إلى معارج النور. ولا ترضى بما دون النجوم. لذا فقد دأبت المدرسة العمل الجاد، فتبوأت مكانة مرموقة بين المدارس الثانوية في البلاد، مكانة تثير الفخر لكل من انتسبت إليها وتخرجت منها. فهي كبرى مدارس القدس الثانوية تحقق كل عام نجاحا باهرا على المستوى الأكاديمي، على الرغم من أنها لا تصطفي طالباتها وفق معدلاتهن في المراحل الإعدادية، فأبوابها مفتوحة على مصراعيها لجميع من دقتها يداه".
أشارت قائلة :" ففي العام الماضي (2015-2016) حققت طالباتنا في الفرع العلمي نسبة نجاح متميزة، فقد بلغت (مئة بالمائة)، وكانت نسبة النجاح في الفرع الأدبي (اثنتين وتسعين بالمائة)" وقد شاركت المدرسة بفعاليات وعدة نشاطات إبداعية متميزة، وآخرها تألقت في العاشر من أيار بمعرض _منارة الفصاحة والفن والبيان_ بما قدمته الطالبات من فنون إبداعية في اللغة العربية أدبا وشعرا، فكان منهن الشاعرات والخطيبات والرسامات ومصممات الأزياء، وما خطته أيديهن بأجمل وأبهى الخطوط العربية. ونحن اليوم نفخر بنتائج طالباتنا وتمنت للخريجات أن يُكلل هذا العام بتفوق باهر متميز يُسجل على لوحة الشرف كما عهدنا ذلك". وتوجهت بكلمتها بالشكر الى المسؤولين قائلة:" لا يسعني في هذا الموقف إلا تقديم أسمى باقات الشكر والتقدير لكل من ساهم معنا في رفع دعائم هذا الصرح ليقف شامخا يطاول عنان السماء، مديرة قسم المعارف العربية، مفتشة المدرسة، المسؤولين في وزارة التربية والتعليم" .

" أودعتمونا أمانة وها نحن نردها لكم "
ثم أردفت قائلة :" أيها الأهل الكرام، ما من شك أن السعادة الغامرة تملأ قلوبكم في هذا اليوم الخاص، ها أنتم تستقبلون بناتكم وقد أنهين مرحلة مهمة في حياتهن، خذوا بأيديهن، ووفروا سبل العلم لهن، ولا تبخلوا بالغالي والنفيس من أجلهن ومن أجل نجاحهن في استقبال الحياة من أوسع أبوابها، لقد أودعتمونا أمانة وها نحن نردها لكم ، فمبارك تخرج فلذات أكبادكم". وشكرت الهيئتين الإدارية والتدريسية حيث قالت :" زميلاتي المعلمات، يا صاحبات العطاء، تودعن جيلا وتستقبلن آخر دون كلل أو ملل، تبذلن الجهد والوقت، بسريرة نقية، ونية صافية وانتماء عميق، حتى تحققن بطالباتكن نجاحاً معهوداً، فأنتن من يصنعه كل عام، أتوجه إليكن بالشكر والامتنان من كل قلبي على جهودكن العظيمة وعلى إخلاصكن الكبير". وتوجهت للخريجات قائلة : " مع اشراقة فجر المحبة مع كل نسمة من نسمات الحياة ومع كل قطرة ندى داعبت وريقات الأشجار، أبارك لكنّ هذه الخطوة التي انجزتموها في دروب الحياة، فلا يرتقي هذه المنصة إلا من تعب وكد وتحلى بالعزم والإرادة". وأوصتهن بباقة من النصائح قائلة :" وأخيرا ازف باقة من النصائح والمواعظ لعلها تكون ذخرا لكنّ إليك تجربتي وهاك نصيحتي فخذي بها عبرا لكل أوان وتزودي بالعلم فهو وسيلة لأم كي ترعى حمى الأوطان وتسلحي بالخلق فهو ركيزة لبناء صرح شامخ البنيان وتجملي بالصبر أفضل حلية كي تنعمي بالحب والعرفان وتبسطي بالعيش حتى تشعري أن السعادة في يد الإنسان أهنئكن جميعا من قلب مخلص محب وأشهد أنكن على قدر الثقة".
وتوجهت بالشكر أيضا لجميع العاملات والعاملين بالمدرسة على اخلاصهم وتفانيهم في خدمة المسيرة والسعي لإنجاز أعمال المدرسة والمساعدة في تحقيق أهدافها التربوية والتعليمية، ثم شكرت الحضور لتلبيتهم الدعوة وحضور الاحتفال . وهنأت مفتشة المدرسة نجوى فرحات مديرة المدرسة وطاقمها واولياء الأمور بهذه المناسبة الجميلة وباركت للخريجات هذا التخرج بعد سنوات من الجد والاجتهاد والمثابرة وتمنت لهن مستقبلا واعدا .
وألقت نائبة مديرة قسم المعارف العربية السيدة نبيلة مناع كلمة شكرت فيها مديرة المدرسة على كل ما تقدمه للطالبات والأهالي من دعم وحماية وتواصل وتخطيط وتمنت لها دوام النجاح والتميز في عملها لتطوير المدرسة في جميع المجالات ، شكرت وباركت جهود الهيئتين الادارية والتدريسية قائلة :" أود أن اشكر في هذه المناسبة طاقم المدرسة الذي عمل ويعمل على بذل كل جهد فبارك الله جهودكم وسدد بالخير والعطاء دربكم " .
كما وأكدت على أهمية ودور الخريجات في تحديد المستقبل الذي تريد حيث قالت: "عزيزاتي الخريجات اليوم بإنهائكن المرحلة الثانوية وانتن مقبلات على عتبة الحياة الحقيقية سواء كانت الحياة العملية او الجامعية وأريدكن ان تذكرن أن من جدّ وجد ومن زرع حص ومن ساء على الدرب وصل واذكرن ايضا أن مشوار الألف ميل يبدأ بخطوه هذه الخطوة التي تبدأ معنا اليوم فاجتهدن لأن النجاح هو حليف من اجتهد وثابر وليكن الاجتهاد والنشاط حليف حياتكن وفقكن الله في حياتكن المستقبلية " ثم اردفت قائلة " السيدة غدير ناصر الدين مديرة المدرسة وقائدة هذا الصرح العظيم ، صاحبة البصمة الواضحة على الفتيات الرياديات في هذا الصرح العظيم، واريدك أن تعرفي بأننا نكون فخورين عندما نلتقي بخريجاتك على مدار السنين اللواتي ملأن الأماكن على مقاعد أهم الجامعات وجزء كبير منهن تقلدن وظائف ريادية في هذا البلد وكم نكون فخورين عندما نرى خريجات وعطائهن الكبير على الصعيد التعليمي والثقافي والاجتماعي " .

أشرف مرار يعبـّر عن فخره واعتزازه بهذا الصرح التربوي العريق
وكانت كلمة لمدير القوى البشرية أشرف مرار عبـّر فيها عن فخره واعتزازه بهذا الصرح التربوي العريق وعلى رأسه مديرة المدرسة السيدة غدير ناصر الدين حيث قال:" اريد ان اعبر عن بهجتي وسروري العميقين لمشاركتي إياكم حفل التخرج تكريما لجهود طالباتنا العزيزات وتقديري واعتزازي للهيئة الإدارية والتدريسية ولأولياء الأمور على ما بذلوه من جهد كي تتمكن طالباتنا بتخطي هذه المرحلة العلمية التي تؤهلهن لدخول عالم متنوع من الخبرات والمسؤوليات في سبيل التسلح بمزيد من العلم " ، وشكر الإدارة والهيئة التدريسية وطاقم السكرتاية والموظفين لإخلاصهم وتفانيهم بالعمل .
وألقت الطالبتان " ايمان شويكية " و " هبة عرفة " كلمة الخريجات باللغة العربية والطالبة " رغد روبي " باللغة الإنجليزية عبرن فيهما عن مدى اعتزازهن بالمدرسة متمثلة بمديرتها وشكرنها على ما تبذله من جهد ومشقة حتى أصبحت مدرسة المأمونية من المدارس المتميزة المبدعة المطلة على سهول النجاح الخضراء بجهدها ومتابعتها واحتضانها لهن وتلبية متطلباتهن وامتنانهن للجهود العظيمة التي لمستها طالبات المدرسة خلال سنوات الدراسة في المدرسة متمنيات للمدرسة دوام الازدهار والتألق .

فقرات أدبية وفنية
وتخلل الاحتفال تقديم العديد من الفقرات الأدبية والفنية وقدمت جوقة المدرسة عدة فقرات غنائية متنوعة بإِشراف معلمة الموسيقى ريم عودة، كما قدمت طالبات فرقة دبكة المدرسة مجموعة من الدبكات التراثية الجميلة ، واختتمت جوقة المدرسة الحفل بأغنية وداع للمدرسة " باي باي مدرستي "
وفي نهاية الحفل تم توزيع الشهادات على الخريجات، وشهادات التقدير على الطالبات المتفوقات الحاصلات على الامتياز في جميع الفروع  والتالية اسماؤهن:
الفرع العلمي: هديل عثمان شامي، سالي عماد ابو الهوى، سماء باسم اعرج، رزان عصام ابو هدوان، ميار عمران المطور، ملاك نضال ابو ميالة ، فاطمة عبد الكريم حمد، ندى محمد ابو رميلة.
الفرع العلوم الانسانية: رينال بسام غيث، تمارا رائد كاشور، روان يوسف زعترة، ايمان حاتم شويكية، سجى وائل صندوقة، نور بدر جويحان، لارا هشام ترتير، هدى جمال خويص، حياة عمر حمد، مريم نضال سلهب، مروة طارق حجيج، روان سعيد ابو ماضي، دعاء سليم حرباوي، شيرين جميل رشق، هاجر امجد جابر، سجي مروان الشلودي، سماح سيف الدين ابو رميلة، ساندرا منير روب، كوثر حمادة اكرم، لينا زياد شلودي، ديما حاتم ابو عصب، نور صالح ابو سارة، اميرة ممدوح ابو غربية، براءة عبد الحميد نتشة، بيان خضر طايش، رهف عماد دويك، شيماء غازي قواسمي، ندين عطية ابو غنام.
فرع تصميم الأزياء: فاطمة زياد درويش، هنا فوزي الدبس.




صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما خلال حفل تخريج طالبات التوجيهي بمدسة المأمونية الثانوية للبنات






بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من حفلات تخريج اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق