اغلاق

دحلة: خطة سرية لفصل كفر عقب ومخيم شعفاط عن القدس

القدس - كشف مؤخراً النقاب عن خطة سرية تجري بلورتها لدى ما يسمى مجلس الأمن القومي الاسرائيلي، وتقضي بفصل مخيم شعفاط وبلدة كفر عقب عن مدينة القدس،
Loading the player...

ويدور الحديث عن فصل المخيم والبلدة عن بلدية القدس إدارياً، ودمجهما في إطار مجلس محلي خارج القدس مع بقائهما خاضعين للسيطرة الاسرائيلية الكاملة، بينما يعيش في البلدة والمخيم أكثر من 140 ألف مقدسي.
مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما تحدثت مع المحامي والخبير القانوني محمد دحلة عن موضوع فصل مخيم شعفاط وكفر عقب عن مدينة القدس ، وقال :" بأن الحكومة الاسرائيلية على ما يبدو تدرس امكانية اخراج منطقة كبيرة يعيش فيها أكثر من 140 الف مقدسي في كفر عقب والمخيم خارج حدود ما يسمى بلدية القدس، للتمهيد لسحب الهويات المقدسية منهم خاصة وجود الكم الهائل من الفلسطينييين في مدينة القدس الذين وجدوا بتلك المناطق ملاذاً ومأوى لهم نتيجة تضييق الخناق من ناحية الاسكان على المقدسيين في مدينة القدس الذين يعانون اقتصاديا من ضيق مالي كبير نتيجة البطالة ورخص البناء العالية التي تطلب مبالغ مالية ضخمة لا يستطيع فيها المقدسي ايجاد نصفها" . 
وأكمل دحلة حديثه "ان السلطات الاسرائيلية تسعى في هذه الأيام وخلال السنوات القليلة القادمة لتغيير الديموغرافية في مدينة القدس بخطة مستقبلية بنزع الهويات من السكان، فاذا نزعت هذه الهوية فهو تغيير نسبة السكان من 30% الى اقل بكثير من هذا المعدل، وبالتالي تغيير المكانة القانونية للأرض والسكان هي خطوة سياسية لها أبعاد كبيرة وستجد فيها المعارضة الدبلوماسية والسياسية ضد هذا القرار العنصري لأن السكان لديهم حقوق وممتلكات لا يمكن مصادرتها" .


المحامي والخبير القانوني محمد دحلة ، تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق