اغلاق

10 دولارات مقابل 100 دولار !! قصة فيها افكار جديدة ولذيذة

كان هناك مهندساً وطبيباً مسافران على متن طائرة جنباً إلى جنب، وخلال الرحلة الجوية الطويلة بالطائرة شعر الطبيب بالملل الشديد فاقترح على المهندس أن يلعب معه لعبة مسلية وجميلة،

الصورة للتوضيح فقط

حتي يمر الوقت سريعاً، فنظر له المهندس واعتذر منه بشكل دبلوماسي ونظر إلى الناحية الاخرى وتظاهر بالاستغراق في النوم.
غضب الطبيب لفعل المهندس ولكنه حاول ان يتجاهل الموقف، ومرت عدة دقائق أخرى والطبيب يعد الوقت الذي يمر ببطء وشعر بالملل الشديد، فاقترح على الطبيب من جديد محاولاً إثارة اهتمامه قائلاً : حقاً أنها لعبة مسلية ورائعة جداً وسوف اشرح لك الان كيفية لعبها. بدأت ملامح الضيق تظهر على وجه المهندس الذي ظل يستمع إليه في عدم اهتمام، فاكمل المهندس كلامه قائلاً : سوف اسالك سؤالاً وان لم تعرف الجواب تعطيني 10 دولارات، ثم تسالني انت سؤالاً وان لم اعرف الجواب ادفع لك انا 10 دولارات.
ومن جديد اعتذر له المهندس واستمر في نومه مرة اخرى كما فعل في المرة السابقة، ازداد ضيق الطبيب وازداد اصراره على اللعب مع المهندس، فقال له بحماس : حسناً ان لم تعرف الجواب تعطيني 10 دولارات، وان لم اعرف انا الجواب اعطيك 100 دولار .. هنا فكر الطبيب لعدة لحظات ثم ما لبث أن وافق على العرض الذي اثار فضوله واهتمامه كثيراً.
سال الطبيب السؤال الاول وهو : ما هي المسافة بين الارض والقمر. فبادر المهندس على الفور ودفع للطبيب 10 دولارات، ثم اتى دولار المهندس فسأل الطبيب : ما هو الشيء الذي يصعد الجبل على ثلاثة وينزل على اربعة. نظر اليه الطبيب في ارتباك وحيرة شديدة، واخذ يفكر ويفكر ولكنه فشل في ايجاد الجواب، فقام باخراج حاسوبه النقال وبدأ يبحث عن اجابة للغز ولكنه فشل ايضاً، وبعد حوالي ساعة استسلم وقام باعطاء 100 دولار للمهندس، فما كان من المهندس إلا ان ابتسم له بدبلوماسية واخذ النقود ووضعها في جيبه ثم نظر إلى الوجهة الاخرى لاكمال نومه من جديد.
استاء الطبيب كثيراً من فعل المهندس وعدم اكتراثه، فايقظه وسأله : ولكن ما هو الجواب لذلك السؤال، فلم ينطلق المهندس بأي كلمة، ولكنه فقط قام باخراج 10 دولارات من جيبه واعطاها للطبيب وعاد ليكمل نومه مرة أخرى!!

لمزيد من اطفالX اطفال اضغط هنا

لمزيد من روايات وقصص اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق