اغلاق

بالصور: راس العمود الشّاملة للبنين تُخرّج فوجها الثّاني

احتفلت مدرسة راس العمود الشّاملة للبنين بتخريج فوجها الثّاني لعام (2017) مؤخراً، في مسرح النوتردام، وسط حفلٍ جمع العديد من الفعاليات المميزة الّتي حازت على

 
صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما خلال حفل تخريج الفوج الثاني من طلاب مدرسة رأس العامود الشاملة للبنين .

إعجاب الحضور. وقد افتتح الحفل باستقبال خرّيجي المدرسة، تبع ذلك تلاوة آيات من القرآن الكريم بصوت الطّالب محمّد سفيان الأطرش من الصّفّ الثّاني عشر.
وقد حثّت مديرة المدرسة المربية شدى صلاح الدّين محمود الطّلاب على الاستعداد لامتحانات والوزارة وتكثيف الدّراسة، واستكمال دراستهم الجامعيّة، فالمجتمع بحاجة إليهم في المجالات كافّة، وتمنّت لهم دوام التّقدّم والنّجاح، كما شكرت الأهل على تعاونهم مع المدرسة طيلة العام متأمّلة منهم الوقوف الدّائم بجانب أبنائهم والمدرسة، ولم تنسَ طاقمها الإداريّ والتّربويّ الّذي عزّزته من خلال كلمتها وشكرته على عطائِه طيلة العام وإنجاحه مسيرة المدرسة التّعليميّة، وكان للجنة أولياء الأمور كلمتهم في الحفل، والّتي ألقاها المختار أبو إسلام العبّاسي، تحدّث فيها عن أهميّة دور لجان أولياء الأمور في المدارس والمسؤوليّة الّتي تقع على عاتقهم، وأمّا الخِرّيجون فقد ألقى الطّالب مصعب أمين ناصر كلمة الخرّيجين باللغة العربيّة، تبعه سعيد إبراهيم شرف بإلقاء كلمة الخرّيجين باللغة الإنجليزيّة، والّتي وَدّعا من خلالهما زملاءهما متمنّيين لهما التّفوّق والإبداع في حياتهم، كما شكرا المدرسة إدراة وطاقما على كُلّ ما قدّموه لهم طيلة العام، تبع ذلك تكريم جميل من طُلّاب الثّاني عشر لمديرة المدرسة قدّمه بالنّيابة عن الخرّيجين الطّالب محمد عدنان تواتي، ممتننا للمدرسة على كُلّ ما قدّموه من دعم وعطاء طيلة العام.

فعاليات وفقرات متنوعة
جمع الحفل مجموعة من الفعاليات، فقد عرضت فرقة القدس للفنون الشّعبيّة لوحتي دبكة، الأولى على أنغام أغنية يا حالالي ويا مالي والثّانية على أنغام أغنية سلوان، وشارك الفنّان الشّاب عبّاد أبو صويّ في وصلتين غنائِيّتين مميّزتين حازتا على إعجاب الطّلاب وذويهم وتفاعل الحضور معهما، وللشّعر مكانة في الحفل لفتت الأنظار، إذ ألقى طُلّاب الصّفّ الحادي عشر العلمي (معتز ناصر، محمود غزالي، إبراهيم النتشة) قصيدة سؤال شخصيّ للقدس للشّاعر الفلسطينيّ أحمد دحبور بطريقة مميّزة، ونفّذ الطّالبان علي كيلاني وعيسى زعتري مقطعا مسرحيّا من مسرحيّة كاسك يا وطن للفنّان السّوري دريد لحّام، بطريقة متقنة مميّزة حازت على إعجاب الحضور وتفاعلهم.
اختتم الحفل بتكريم مديرة المدرسة لطاقم المدرسة وموَظّفيها وأصدقائها الّذين آزروا الإدارة والطّلاب طيلة العام، إضافة إلى تسليم الشّهادات للطّلاب الخرّيجين، وقد استلم عرافة هذا الحفل الطّالب إبراهيم النّتشة من الصّفّ الحادي عشر العلمي، والمعلّمة مروة خالد السّيوري.

 

 


بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من حفلات تخريج اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق