اغلاق

الدولار يستقر والاسترليني يتضرر بعد هجوم لندن

تعافى الدولار اليوم الاثنين من أدنى مستوى في سبعة أشهر، والذي سجله الأسبوع الماضي مرتفعا أمام اليورو والين، لكنه ما زال يبدو مهددا في حالة تجدد حالة التفاؤل


قطع نقدية من فئة الجنيه الإسترليني

بعد اجتماع لجنة السياسات النقدية للبنك المركزي الأوروبي هذا الأسبوع.
كما تعافي الجنيه الاسترليني، الذي يتذبذب مدفوعا باستطلاعات الرأي المتباينة قبيل الانتخابات العامة التي ستجرى في بريطانيا يوم الخميس المقبل، بعد هجوم في وسط لندن يوم السبت الماضي أدى إلى انخفاض وجيز في التعاملات المبكرة بآسيا.
وهبط اليورو بأكثر من 0.1 بالمئة إلى 1.1270 دولارا، لكنه ما زال قريبا جدا من المستوى المرتفع الذي سجله يوم الجمعة الماضي عندما بلغ 1.1285 دولارا. وارتفعت العملة الأمريكية 0.1 بالمئة أيضا إلى 110.48 ينا.
بيد أن تحركات أخرى بين عملات مجموعة الدول العشر المتقدمة أبقت مؤشر العملة الأمريكية شبه مستقر مقارنة مع إغلاق يوم الجمعة الذي بلغ 96.756.
ولم يسجل الاسترليني تغيرا يذكر مقارنة مع إغلاق الجمعة الذي سجل فيه 1.2885 دولارا، وارتفع 0.1 بالمئة أمام اليورو إلى 87.14 بنسا بحلول الساعة (09:06) بتوقيت "جرينتش".



لدخول زاوية اقتصاد اضغط هنا

لمزيد من اخبار الاقتصاد اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار الاقتصاد
اغلاق