اغلاق

احذر عند تناول هذه الأنواع من الأسماك، التونة والبلطي بالمقدمة

من المعروف أن الأسماك بشكل عام طعام صحي يغذى الجسد بالكثير من العناصر المفيدة للجسم، كما ينصح بتناولها بشكل أسبوعي كما هو الحال مع اللحوم البقرية والدجاج،


الصورة للتوضيح فقط

ومع ذلك، هناك بعض الأسماك التي تكون أضرارها أقوى من منافعها وفوائدها.
وسنعرض لكم فيما يلي بعض تلك الأسماك التي ننصحك بتجنب تناولها بشكل منتظم أو تجنب تناولها من الأساس.

أسماك السلوريات أو القراميط
تنمو أسماك السلور أو المعروفة باسم القراميط بأنواع مختلفة ومتنوعة، ولكنها قد تصل إلى أقصى أحجامها وأوزانها فيصبح حجمها كبيرًا، ولتسريع نموها، يغذي العديد من مزارعي الأسماك على الهرمونات، ولا سيما الأسماك المستوردة؛ لذلك ينصح بعدم تناول أسماك السلوريات أو ما يعرف باسم القراميط نهائيًّا.

السمك الإسقمري أو الماكريل
يحتوي السمك الإسقمري أو ما يعرف باسم سمك المكاريل في بعض البلدان على الزئبق، هذا الزئبق الذي يتراكم بشكل كبير في جسم الإنسان في حالة تناول هذا النوع  من الأسماك، ما قد يتسبب في أمراض مختلفة.
لذلك ينصح بعدم تناوله، ولكن إذا أردت تناول هذا النوع من الأسماك ننصح بتناوله مرة واحدة فقط شهريًّا بمقدار معين، ألا وهو 200 جرام للبالغين و100 جرام للأطفال.

سمك التونة
كما هو الحال مع المكاريل فإن التونة هي أيضًا تحتوي على الكثير من الزئبق، وبخاصة التونة السوداء وسمك التونة ذو الزعانف الزرقاء، بالإضافة إلى ذلك، هناك القليل من التونة الحرة التي تنمو بشكل طبيعي لأنها انقرضت تقريبًا. جميع الأسماك تأتي من المزارع حيث تتم تغذيتها بالمضادات الحيوية والهرمونات.
لذلك ينصح بعدم تناوله، ولكن وإذا أردت تناول هذا النوع من الأسماك ننصح بتناوله مرة واحدة فقط شهريًّا بمقدار معين ألا وهو 100 جرام للبالغين، ولا ينصح بتناول الأطفال له.

سمك البلطي
ليس هناك العديد من الأحماض الدهنية الصحية في البلطي، كما أن تركيزات الدهون الضارة في السمك البلطي عالية للغاية.
لذلك فإن الاستهلاك المفرط لهذه الأسماك يؤدي إلى زيادة في مستويات الكوليسترول، ويجعل الجسم أكثر حساسية لمسببات الحساسية.

لذلك يمنع السمك البلطي عن مرضى القلب ومرضى الربو ومرضى التهاب المفاصل.

سمك الثعابين
الثعابين لديها الكثير من الدهون، وبالتالي يمكنها بسهولة امتصاص النفايات الصناعية والزراعية الموجودة في الماء، الثعابين من الأنواع الأميركية لديها أعلى مستوى من هذا التسمم، ومن المعروف أيضًا أن ثعابين السمك الأوروبية ملوثة بكميات كبيرة من الزئبق. لذلك ينصح بعدم تناوله، ولكن إذا أردت تناول هذا النوع من الأسماك ننصح بتناوله مرة واحدة فقط شهريًّا بمقدار معين، ألا وهو 300 جرام للبالغين و200 جرام للأطفال.

لمزيد من بانيت توعية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق