اغلاق

انخفاض بكمية ملفات الديون في دوائر الإجراء لسنة 2016

أشار بيان صارد عن سلطة التنفيذ والجباية، وصلت موقع بانيت وصحيفة بانوراما نسخة عنه، "أنه مع نهاية سنة 2016، يوجد في دوائر الإجراء 2.473.966 ملفا مفتوحا،


الصورة للتوضيح فقط


 بالمقارنة مع عام 2009، حيث وُجد في دوائر الاجراء 3 ونصف مليون ملف مفتوح، إذ حل انخفاض بنسبة المديونين في دائرة الاجراء بنهاية سنة 2016، وذلك بفضل العمليات الذي تقوم بها السلطة التي أدت بشكل مباشر لانخفاض كمية الملفات المفتوحة. ومع نهاية 2016 كان يوجد في جهاز الاجراء 693.119 مديونا بالمقارنة مع سنة 2015 حيث وصل العدد إلى 709,608 مديونين".
وأوضح البيان أنه "خلال العام الماضي وصل 1500 مديون من المُدانين لسلطات الى تسوية ومسح ديونهم".
وأضاف البيان: "أن كمية الملفات مستمرة بالانخفاض، وذلك جراء مبادرات قامت بها السلطة، وكذلك إصلاحات وتعديلات في كل من اللواءات المختلفة، للوصول الى تسوية بين الفائزين والمديونين، ومنذ إقامة السلطة كمية الملفات المغلقة تزيد عن كمية الملفات التي تفتح".

تفاصيل عن الملفات وتوزيعها
وتابع البيان: "في سنة 2016 تم فتح 278,924 ملفا جديدا وأغلق في نفس السنة 329,456 ملفا. ولم يطرأ أي تغير في كمية الملفات حسب اللواءات المختلفة. ففي لواء حيفا والشمال يوجد 841,632 ملفا، أي (%33) من الملفات المفتوحة،
وفي لواء تل ابيب 758,643 (حوالي %30)، وفي لواء المركز 586,244 (حوالي %23)، أما في لواء القدس والجنوب 332,290 (حوالي %13) من الملفات المفتوحة".
وأضاف البيان: "أن %9 من المديونين هم مديونون مخصوصون. و %32 من المديونين هم مديونون حتى مبلغ 10,000 شيقل. و %65 من المديونين مبلغ دينهم عند فتح الملف هو 50,000 شيقل".
واشار البيان "انه حدث انخفاض في المديونين محدودي الامكانيات، ففي سنة 2016 اعلن عن 6.827 مديونا كمديونين محدودي الإمكانيات، مقارنة مع سنة 2015، حيث اعلن عن 7.046 مديونا كمديونين محدودي الإمكانيات".

تقسيم حسب أماكن عيش المديونين
وأكمل البيان بالتفصيل عن تقسيم المديونين: "لأول مرة يظهر التقسيم حسب موقع المديونين، ويشير ان أعلى نسبة المديونين حسب نسبة السكان هو في منطقة القدس، البالغ عددهم حوالي59.911 مديونا. وكذلك يظهر في التقرير نسبة المديونين في مدينة عكا والناصرة وايلات بـ(%14)، اما أقل نسبة مديونين فهي في بني برك (%3).
 كذالك تستمر وتيرة انخفاض الملفات في مركز جباية الغرامات والرسوم حتى نهاية سنه 2016، إذ يتواجد في المركز 1.462.594 ملفا. وكذلك حسب معطيات المركز، فإن أعلى نسبة من المديونين المخصوصين هي في منطقه القدس، ويبلغ عددهم (26.694)، وكذلك وبحسب المعطيات فإن نسبه المديونين في مدينه الطيبة وام الفحم والناصرة تفوق عددهم السكاني، اما أقل نسبة مديونين فهي في بني براك".

"
ارتفاع جدي وملحوظ في فعاليات السلطة"
من جانبه، صرح مدير سلطة التنفيذ والجباية (تومر موسكو فيتش) بان مُلخص سنة 2016 يشير "الى ارتفاع جدي وملحوظ في فعاليات السلطة، والدليل على ذلك في انخفاض كمية الملفات، وكذلك تستمر السلطة في إنجاح عملية تقديم الخدمات للمواطنين، وكذلك فإن الانتقال الى منظومة حاسوب جديدة اضافت لعملية خدمة الأطراف وقللت بصورة ملحوظة نسبة المترددين على دوائر الاجراء".
وتابع بالقول: "يمكن للمديونين تلقي خدمة في دوائر الاجراء القريبة من سكنهم. وكذلك المسارات الجديدة مثل (المسار المختصر) و(مسار النفقة) و(والوحدة الخاصة للمديونين الغير ممثلين)، والعمليات المختلفة التي تقوم بها وساطة بين الأطراف للوصول الى تسوية. كذلك في هذه السنة  تم القيام بحمله نهاية الديون التي تم بموجبها تقديم تخفيض حتى %40 من الديون المستحقة للدولة. وتم إغلاق ودفع 100الف ملف". 


كمية المديونين في دوائر الاجراء حسب  الإقامة


كمية فتح الملفات واغلاق الملفات في دوائر الاجراء بين السنين 2013-2016 


كمية الملفات التي فتحت بين  السنين 2013-2016

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار الاقتصاد اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار الاقتصاد
اغلاق