اغلاق

سلوكيات يومية تكشف جوانب خفية في شخصيتك !!

هناك الكثير من السلوكيات اليومية التي يقوم بها الفرد: الأكل والدخول إلى المرحاض، وغيرهما من العادات التي توفر رؤى ذات مغزى واضح وعلمي لمشاعرك وسمات شخصيتك،


الصورة للتوضيح فقط

وطريقة نظرتك للحياة بشكل عام.

لذلك سنعرض لك فيما يلي ما تكشفه بعض السلوكيات اليومية في حياتك عن شخصيتك وفقاً للبحوث النفسية ورأي الخبراء.

طريقة تعليقك لمناديل المرحاض
أجرت الخبيرة المعنية بالعلاقات غيلدا كارل دراسة استقصائية شملت 2000 رجل وامرأة حول طريقة تعليق ورق المرحاض، فأظهرت النتائج أن أولئك الذين يقومون بتعليق ورق المرحاض بشكل يكون فيها الطرف للخارج يكونون في علاقتهم أكثر هيمنة على الطرف الآخر، أما الذين يعلقونها بحيث يكون طرف المناديل للداخل -على الحائط- فيكونون هم الطرف الخاضع في العلاقة.

طريقة تناول الطعام
وفقًا لما يقوله خبراء في السلوكيات المتعلقة بالأغذية، فإن طريقة الأكل تشير إلى بعض السمات في شخصيتك.
فالأشخاص الذين يأكلون ببطء تميل شخصياتهم إلى السيطرة، ويكونون على قدر من المعرفة الكبير في تقدير الحياة، أما الأشخاص الذين يميلون إلى الأكل بشكل سريع فهم شخصيات طموحة تعرف أهدافها بشدة ومنفتحة على التجارب الجديدة، ولكنها في الغالب غير صبورة.

في حين أن الشخصيات التي تحب وضع أنواع كثيرة من الطعام في طبق الطعام تكون شخصية صعب إرضائها ومن المحتمل أن تكون عصبية في مناطق مختلفة من حياتهم.

طريقة التقاط الصورة السيلفي
هناك العديد من الأبحاث التي ربطت بين طريقة التقاط السيلفي ومدى دلالتها على بعض السمات الشخصية؛ فقد وجد الباحثون أن الأشخاص الذين يلتقطون الصور السيلفي من الأسفل يكونون أكثر صدقًا، أما الأشخاص الذين يكونون أقل رغبة في إظهار جزء كبير من الخلفية فيكونون أكثر ضميرًا، أما الأشخاص الذين يلتقطون السيلفي وهم على وضعية البطة فيكونون أكثر عصبية على الإطلاق.

طريقة تعاملك مع البريد الإلكتروني
أولئك الذين يقومون بحذف رسائل البريد الإلكتروني بمجرد تلقيهم قد تكون لديهم حاجة أكبر للتحكم والنظام في حياتهم.
أما أولئك الذين ينقذون رسائل البريد الإلكتروني -بمعنى أنهم يقرأونها ولكن لا يحذفونها- قد يكونون على قدر عالٍ من النظام والكمال.

وأخيرًا، قد يشعر الأشخاص الذين يغادرون رسائل البريد الإلكتروني غير المقروءة، دون قراءتها أو حذفها، بالإرهاق، بدلاً من ذلك، فقد يكونون أيضًا على قدر عالٍ من الذكاء بحيث إنهم يدركون بمجرد النظر إلى موضوع الرسالة أنها لن تساعدهم على تحقيق تقدم جوهري.

تفحص الهاتف الذكي
كما ربطت الكثير من الأبحاث بين مدى تفحص الشخص للهاتف الذكي خلال اليوم والعديد من السمات الشخصية، حيث تم تصنيف الأشخاص إلى شخصية مدمنة للهاتف الذكي وأخرى غير مدمنة للهاتف الذكي.
وأظهرت النتائج أن شعور الشخص لعدم الاستقرار العاطفي كان مؤشرًا رئيسيًّا لإدمان الهاتف الخلوي.

ومن المثير للاهتمام، وجدت الدراسة أيضًا أن الانطوائيين -الناس الذين أعربوا عن مشاعر الخجل والخداع- كانوا أقل عرضة للإدمان على هواتفهم.

لمزيد من حياة الشباب اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق