اغلاق

الكشف عن تنكيل جنسي وجسدي بفتاة قاصر من اشكلون

أفادت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري في بيان صحفي وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما أنه " سمح بالنشر على انه مع انتهاء الشرطة من تحقيقاتها


الصورة للتوضيح فقط

في ملف تنكيل جنسي وجسدي وحشي بحق فتاة صبية من اشكلون لم تتجاوز من العمر بعد نحو 13 عاما وابتزازها ،  من المقرر ان يتم خلال فترة الايام القليلة المقبلة التقدم بلوائح اتهام ضد مشتبه بها مركزية ( 16 عاما ) ووشخص اخر بالغ ( 31 عاما ) ، بينما من المتوقع التقدم في لوائح اتهام اضافية ضد مشتبهات قاصرات  ومشتبهين قصر اخرين لاحقا " .
وحول تفاصيل القضية ، قالت السمري : " يشار الى ان المشتبهات الضالعات في ملف القضية هن فتيات صبايا قاصرات ما بين اعمار ( 13-16 عاما ) وفتية شباب صغار ، الى جانب مشتبه به مركزي بالغ وهو سوداني الاصل ( 31 عاما ) من الرعايا الاحانب سكان المدينة هناك " .
واسترسلت السمري تقول : " كان قد تم تمديد فترة اعتقال المشتبه بها البالغة من العمر 16 عاما ، والمشتبه به السوداني أكثر من مرة ، مع العزم بالتقدم ضدهما في لوائح الاتهام نهار يوم الخميس المقبل في المحكمة المركزية في بئر السبع " .

" ضرب واهانة وتهديد "
وتابعت السمري تقول : " تعود حيثيات هذه القضية الى ما قبل نحو اسبوعين ، مع توجه الفتاة الضحية الى ناد في المدينة وعلامات عنف ظاهرة على وجهها ، وقالت انها أصيبت تحضيرها الطعام في منزلها ، وتوجهت الى المدرب المرشد هناك وطلبت أن يقرضها بضعة مئات من الشواقل ، وسردت على مسامعه تعرضها للابتزاز من قبل عدة فتيات صبايا ، ومع اخطار المدرب الشرطة وتوصلها الى الفتاة الضحية ، تبين انها كانت قد تعرضت لسلسلة اعتداءات جنسية وجسدية قاسية وحشية الى جانب ابتزازها ماديا ، حيث توصلت الشرطة في البداية لاعتقال فتاتين مشتبهتين ( 16-13.5 عاما ) ، حيث كشفت احداهما ( المشتبهة الاصغر 13.5 عاما ) واقعة حصلت على شاطئ البحر هناك ، حيث قمن بحفر حفرة وملئها بالماء وادخال رأس الفتاة الضحية مدة طويلة داخلها رغما عنها بينما قامت المشتبه بها ( 16 عاما ) بمطالبتها بدفع نقود ، حتى أنها عرضت عليها فكرة ممارسة الجنس مع رجال مقابل نقود ، ومن ثم أقلتها معها بسيارة اجرة الى شقة يقطنها سودانيون ، وأجبرت المشتبه بها الفتاة الضحية على طرق باب شقة السودانيين وطلب نقود مقابل لقاء جنس ، ومع وصولهن لاحقا لمتنزة هناك في لقاء قايضت المشتبه بها السوداني حول ممارسة الجنس مع الفتاة الضحية مقابل 300 شبيل وهذا ما حصل ، بسبب خشية الصبية الفتاة الضحية من بأس وقبضة المشتبه بها الاخيرة ".
 ومضت السمري تقول في البيان : " واصلت المشتبه بها المركزية ابتزاز الفتاة الضحية وهددتها انها اذا لم تسلمها نقودا ستقوم بوضع عبوة ناسفة تحت سيارة والدتها وحرق منزلها ، وكل ذلك على مدار عدة ايام وحتى ساعات طوال ، حيث اعتدت مع اخريات مشتبهات على الفتاة ، بما شمل شد شعرها وركلها والبصق على وجهها ، كما قام مشتبه قاصر ( 12.5 عاما ) بطعنها ببطنها بواسطة غصن شجرة حاد ، مما تسبب بنزيف لديها ، وتم خبط رأسها بجدار حائط وحتى محاولة خنقها مع وضع قطعة قماش داخل حلقها ، وكل ذلك في ظل مطالبتها بدفع نقود وابتزازها ".
وخلصت السمري للقول في البيان : " اعترفت المشتبه بها المركزية لاحقا بما نسب اليها من شبهات ، مع تمكن الشرطة من تشكيل قاعدة ادلة راسخة بحقها وبحق المشتبه به السوداني ، كل بما نسب اليه  ، وبالتالي من المقرر التقدم بلوائح الاتهام ضدهما قريبا ".

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق