اغلاق

اغبارية: بلدية ام الفحم رفضت طلبي لفتح سوق الـ 100 بسطة

تقدم الناشط الفحماوي زكريا اغبارية بطلب مدروس لوحدة ترخيص المحلات، بعد ان استوفى جميع الطلبات اللازمة بغية افتتاح سوق شعبي لفترة يومين قبل عيد الفطر المبارك،


زكريا اغبارية

وذلك في ساحة مدخل ملعب ستاد السلام وداخل الممرات، وفق ما افاد به الناشط الفحماوي زكريا اغبارية لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما .
واضاف اغباربة "انه قام بتطوير الفكرة وبلورتها بعد ان توجه له عشرات المواطنين اصحاب المحلات التجارية الصغيرة بالضغط والمطالبة بإخراج فكرة السوق الشعبي لحيز التنفيذ، لما فيه من منفعة ومردود اقتصادي واجتماعي للمستهلكين والتجار على حدٍ سواء .
فكرة السوق الشعبي والبلدي ستعمل على توفير جميع متطلبات العائلة، وذلك تحت سقف واحد وعرض المئات من المنتوجات والمحلات الكبيرة من داخل الاحياء واصحاب البسطات المتواجدة على الارصفة من الفواكه والخضروات والحلويات والورود والالبسة والاحذية" .
بالمقابل تعهد اغبارية للبلدية بشكل خطي وبالمستندات القانونية على "الحفاظ على امن وامان المشتركين وتنظيم حركة السير من خلال خطة حراسة مدروسة مكونة من عشرات الحراس والمنظمين" .
كما تعهد ايضا للبلدية بجباية رسوم اشتراك من قبل التجار مقابل كل بسطة مبلغ وقدره 100 شيقل ، وهي عبارة عن رسوم حراسة ونظافة وتأمين واعلام .
كما عمل اغبارية على تفعيل وتجنيد اربع شركات كبيرة لتقديم الهدايا من المأكولات الخفيفة مجانا للزائرين .
واكد اغبارية ان "فكرة إقامة السوق البلدي عبارة عن رسالة اجتماعية وجماهيرية بالتوازي لكونها رافعة اقتصادية لتنشيط التجارة المحلية وخفض الأسعار للمستهلك، من خلال مناشدة المستهلك المحلي على التبضع واقتناء احتياجاتهم من داخل المدينة دون اللجوء الى أماكن ومجمعات التجارية خارج المدينة. كذلك ستمنح الفرصة للتاجر الفحماوي البسيط على تسويق وعرض بضاعته بأجواء وبإطار لا يمكنه ذلك باليوم العادي كونه يعمل بازقة البلد وأطرافها .
السوق الشعبي سيعمل على استقطاب زوار ومستهلكين من خارج المدينة من منطقة وادي عارة والوسط العربي عامة.
بالمقابل كان رد البلدية بالرفض من قبل المسؤولين وليس من الموظفين لاسباب غير مقنعة قانونيا"، بحسب تصريحات الناشط زكريا اغبارية .


تعقيب بلدية ام الفحم
هذا وبدورها فقد عقبت بلدية ام الفحم على هذا الموضوع قائلة :" فيما يتعلق بالسوق الشعبي الذي تقدم به السيد زكريا اغبارية بطلب ترخيص رسمي في منطقة ستاد السلام ساحة الملعب البلدي عشية عيد الفطر المبارك، وبما أن ساحة الملعب البلدي هي ملك خاص لبلدية ام الفحم فحسب القانون يجب نشر مناقصة رسمية وفتح المجال أمام الجمهور لتقديم طلبات وعدم تمييز شخص على حساب آخر حتى يعطى الجميع فرصة التقدم للمناقصة بهدف الربح المادي وليس لجمعيات خيرية تطوعية .
هذا من جهة، ومن جهة اخرى فهناك توجهات من قبل اصحاب المحلات التجارية لرئيس البلدية وقسم ترخيص المحال التجارية بعدم السماح بمثل هذه الأسواق لانها تؤثر على الحركة التجارية عندهم" .



بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق