اغلاق

ابناء مقدسيون يهربون من أبيهم بسبب تعذيبه لهم !

أفادت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري، في بيان وصلت موقع بانيت وصحيفة بانوراما نسخة عنه، أن "الشرطة ما زالت تواصل تحقيقاتها في ملف اعتقال


الصورة للتوضيح فقط


الفلسطيني (54 عاما)، المقيم مع زوجته المقدسية في حي بيت صفافا، دون تصاريح قانونية بحوزته للدخول والمبيت في البلاد، وذلك بشبهة التنكيل الشديد في اولادهما الثلاثة (15-20 عاما) والاعتداء عليهم بالضرب المبرح على مدار فترة طويلة".
وأضاف البيان: " أن الشرطة قد استلمت شكوى من زوجة المشتبه مساء السبت الفائت، تفيد باختفاء اولادهما قبل نحو يومين مع مغادرتهم المـنزل وفقدان الاتصال معهم". 
وأوضح البيان "أنه وخلال عمليات البحث والتحقيقات، تلقت الام المشتكية اتصالا من ابنتها (20 عاما) تخبرها هربها واخوانها الى اقرباء لهم في الاراضي الفلسطينية بعيدا عن بطش وقبضة والدهم".
وقال البيان: إن الشرطة قامت بتأمين عودة الاولاد 
سالمين الى بيتهم فورا، آخذة رواياتهم وساردين امام المحققين ما اقترفه والدهم بحقهم من عنف وتنكيل شديد وبالذات الشقيق الاصغر (15 عاما)".
وبحسب البيان، فإنه "من المقرر ان يتم اليوم الاربعاء عبر محكمة الصلح بالقدس طلب تمديد فترة اعتقال المشتبه على ذمة التحقيقات الجارية، جنبا الى مواصلة مكتب الرفاه الاجتماعي في رعاية شؤون اولاده، ضحايا العنف".  

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق