اغلاق

مجدلاني: عدة دول تدعم امتدادات لها في الساحة الفلسطينية

قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية أحمد مجدلاني "إن القيادة الفلسطينية لا مشكلة لديها بإدخال الوقود إلى قطاع غزة أو من سيدخله، وإنما المشكلة


أحمد مجدلاني

كانت بأن حركة حماس لا تدفع ثمن الوقود، أو حتى ثمن الكهرباء".
وأضاف مجدلاني في تصريح صحفي: "البعض أراد أن يصور بأن السلطة الفلسطينية تريد قطع الكهرباء عن غزة، هذا الأمر غير صحيح على الإطلاق، فالمشكلة كانت بأن حماس تجبي ثمن الكهرباء، ولم تكن تورد ثمنها إلى سلطة الطاقة بحكومة الوفاق الوطني".
وذكر أنه "إذا حماس أرادت شراء الوقود من مصر فنحن نرحب بذلك، ولو كانت سلطة طاقة الأمر الواقع بغزة تشتري وقود من المصادر التي تشتري منها السلطة الفلسطينية وتريد دفع ثمن الكهرباء التي تستهلكها، فنحن نرحب بذلك أيضاً، فبوضوح (نحن لن نستمر بتمويل الانقسام)".
وأوضح أن "التدخل العربي في الشأن الداخلي الفلسطيني ليس بالأمر الجديد، سواء من قطر أو الإمارات وغيرهم"، معتبراً أن "عدة دول تدعم امتدادات لها في الساحة الفلسطينية".
وأكد أن "هذا التدخل لا يساعد أبداً في إنهاء الانقسام وتفعيل الوحدة الوطنية، وكذلك لا يساعد في تقدم القضية الفلسطينية"، مبيناً أن "القيادة الفلسطينية ترحب بأي جهد عربي ينهي مشكلات الانقسام"، مستدركًا: "لكن لا نرحب بأي دور يعزز الانقسام ويمهد للانفصال، تحت ذرائع إنسانية".
وتابع: "لا أحد يدّعي أنه حريص على شعبنا بغزة أكثر منا، فنحن الأحرص دائماً على شعبنا، لكن البعض لديه أجندات خاصة يريد أن يطبقها". 



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق