اغلاق

تقديم شكوى ضد رئيس لجنة الطلاب في ‘عيمك يزراعيل‘ بدعوى تنكره للطلاب العرب

يعيش الطلاب العرب في كلية عيمك يزراعيل بعد انتخاب الرئيس الجديد أرئيل بركفوتيش لرابطة الطلاب في الكلية "حالة من عدم الارتياح والاستياء من الرئيس الجديد كونه


صورة للتوضيح فقط

 أخل بالاتفاقيات والحقوق التي وضعت داخل وثيقة قبيل انتخابه، والتي تضمن للطلاب حقهم، خاصة مجموعة الطلاب العرب الذين ساعدوا على انتخابه شريط المحافظة على كيانهن ووجودهم كشريحة طلابية لها خاصيتها ولغتها وظروفها". وفق ما ذكره رجب شبلي النائب السابق لرئيس رابطة الطلاب في الكلية، في بيان وصلت موقع بانيت وصحيفة بانوراما نسخة عنه.
وقال البيان: "إنه وفقا للطلاب العرب في الكلية، فقد تنكر الرئيس الحالي لرابطة الطلاب العامة بمطالب الطلاب العرب في أن يكون لهم مًصلى يؤدون فيه فروضهم الدينية التي وجبت عليهم، كما انه لم يتقبل فكرة البرامج الخاصة للطلاب العرب باللغة العربية ذلك أنها لغة رسمية في البلاد وأمور أخرى عديدة، الأمر الذي يعتبر تراجعاً في حقوق الطلاب التي أنجزت خلال الفترة التي كان بها الطالب رجب شبلي نائباً لرئيس رابطة الطلاب في الكلية".
وتابع البيان: "على ضوء ذلك  توجه الطلاب العرب للطالب رجب شبلي الذي أنهى دراسته في الكلية هذا العام، كما انه النائب السابق لرئيس الرابطة الطلابية , واتفق على ان تقدم شكوى ضد ارئيل للمطالبة  بحقوق الطلاب في الكلية عامة والعرب خاصة".

رجب شبلي: أبرمت اتفاقية تضمن حقوق الطلاب من قبل ارئيل
وفي حديث مع رجب شبلي النائب السابق لرئيس رابطة الطلاب في الكلية، قال: "منحتموني الثقة خلال الأربع سنوات التي درست بها في الكلية وسأبقى عند حسن ظنكم، أعلم أن هذه السنة هي الأسوأ على الطالب العربي خاصةً والطلاب في الكلية عامة خلال الخمس سنوات الأخيرة، ولكن رغم ذلك يجب أن يشعر الطالب بالثقة والارتياح في المكان الذي يقضي به أغلب أيام الأسبوع به".
وتابع شبلي :" في شهر 10 من العام الماضي قبيل الانتخابات بأشهر توجه الى المدعو أرئيل بركفوتيش طالباً من الدعم وتجنيد أكبر عدد من الطلاب خاصة العرب لدعمه في الانتخابات التي كانت ستجرى حينها في شهر 28/12/2016 وبما انني انتخبت كنائب لرئيس رابطة الطلاب السابقة قررت مساعدته واخذت على عاتقي تجنيد أكبر عدد من الطلاب لدعمه، ولكن بشرط أن تكون اتفاقيات لصالح الطلاب العرب والتحيز قليلا لمطالب الطلاب العرب خاصة وكان المطلب الأهم هو اقامة مصلى لتأدية فرض الصلاة في مصلى مريح، هذه الفكرة التي رفضت منذ سنوات كان همي الوحيد أن اعيد أحياءها واحصل على الموافقة الكاملة عليها من قبل ادارة الكلية".
وأضاف شبلي: "أبرمت اتفاقية تضمن حقوق الطلاب من قبل ارئيل، وكانت تنص على حفظ حقوق كافة الطلاب والاستجابة لمطالبهم وللطلاب عرب خاصة اقامة مصلى وبرامج هادفة وترفيهية باللغة العربية، وان تعطى لهم الفرص في الأعياد والتوقيت الخاص في شهر رمضان المبارك".

"ارئيل لم يستجب لمطالب الطلاب"
واختتم شبلي قائلا:" لم يستجب ارئيل لمطالب الطلاب، وبناءاً على شكاوى الطلاب قررنا تقديم شكوى ضده وبالفعل قمنا بتعيين محامي وقد قدم شكوى ضده والمبلغ الذي سنجنيه من ارئيل كتعويض للطلاب وخاصة الطلاب العرب سنقوم بتوزيعه على الطلاب كمنحة رمزية تذكرنا بأن حقوق الطالب هي الاهم في أي مؤسسة علمية ولا أي مبرر يجعلنا نتغاضى عن حق ومطلب الطالب العربي والمرور عنه كأنه لم يكن، نحن هنا من أجلكم ومن أجل ضمن حقوقكم وتحصيل مطالبكم الثقة التي منحتموني اياها عند الانتخابات حتى وان انهيت دراستي في الكلية سأبقى عند ثقتكم وابقى اساند أي طالب كان".

تعليق المحامي نزار حداد
من جانبه قال المحامي نزار حداد :"توجه الي رجب شبلي طالباً المساعدة القانونية مني في قضية اخلال رئيس الرابطة الطلابية في كلية عيمك يزراعيل، بالاتفاقية التي  أبرمت بين رجب شبلي وارئيل  قبيل الانتخابات التي قد كانت في 28/12/2016 لانتخاب رئيس رابطة الطلاب في الكلية ".
وتابع حداد: "وعلى اساس ذلك وبناءاً على طلب رجب قمت بإرسال مكتوب انذار لأطرف القضية، وبعدها قمت بمطالبته على تنفيذ الشرط الجزائي المتفق عليه بالاتفاقية. لم اتلقى أي جواب او رد موضوعي من الطرفين لذلك قررنا ان تقديم شكوى عن طريق المحكمة وبالفعل قمنا بتقديمها ".
واختتم حداد:" بناءاً على طلب السيد رجب شبلي سوف نقوم بتوزيع المبلغ الذي سنحصله من هذه القضية على كافة الطلاب العرب كمنحة ".

رد ارئيل بيركوفيتش رئيس لجنة الطلاب في كلية عيمك يزراعيل
هذا وعقب ارئيل بيركوفيتش رئيس لجنة الطلاب في كلية عيمك يزراعيل على الادعاءات حول الاتفاقيات التي كانت بينه وبين شبلي قائلا: "رجب شبلي حاول بكل ما اوتي من قوة بابتزاز لجنة الطلاب من خلال استعماله مناسبات مهمة مثل رمضان ومثل اقامة مصلى واستعمال امور دينية من اجل ان يربح اموال على حساب الطلاب العرب في الكلية، وحاول اخذ مال من اللجنة مع انه ليس طالبا في الكلية، ولا يوجد له صلة معها وكل ما يريد ان يفعله بحياته هو اعداد حفلات ومناسبات ".
واضاف ارائيل : "بعد اخراجه مقطع فيديو غير محترم، اتلقى الكثير من الاتصالات والتهديدات بحقي وبحق ابناء عائلتي وحق نائبي، واريد ان اشدد هنا انه لم يكن هناك اي اتفاق، وانا من يهتم بموضوع الطلاب في الكلية انا قمت بتقديم شكوى ضد هذه التهديدات في مؤسسة اكبر من الشرطة واتحدث هنا عن الامن "

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق